الصفراء فى الأطفال حديثى الولادة (اليرقان).. أشهر الأسباب و علاج الصفراء
perm_identity د. محمد المُر

query_builder منذ شهر واحد

الصفراء فى الأطفال حديثى الولادة (اليرقان).. أشهر الأسباب و علاج الصفراء

 



الصفراء ( hyperbilirubinemia ) فى الأطفال حديثى الولادة تعتبر شائعة جدا و هى عبارة عن ارتفاع نسبة الصفراء فى الدم مما يؤدى إلى اصفرار بياض العين و الجلد و هى نوعان صفراء مباشرة و غير مباشرة و الأكثر شيوعا هى زيادة نسبة صفراء الدم الغير مباشرة و التى سوف نتناولها بمزيد من التفاصيل عن أنواعها و أسبابها.

أشهر أسباب الصفراء الغير مباشرة

توجد مجموعة من الأسباب التى تتسبب فى حدوث صفراء الدم الغير مباشرة و التى تؤدى إلى اصفرار جلد و بياض عين الطفل و تبدأ  فى الظهور من أعلى الجسم لأسفل من الرأس و العين ثم الصدر و البطن و أخيرا القدمين.

 

أولا الصفراء الفسيولوجيةالصفراء

أشهر سبب من أسباب صفراء الدم الغير مباشرة فى الأطفال حديثى الولادة و تبدأ فى الظهور من اليوم الثانى أو الثالث عقب الولادة و يختفى مع الوقت و يكون بسبب عدم نضوج وظائف الكبد مما يؤدى إلى تراكم و زيادة نسبة صفراء الدم.

 

ثانيا الصفراء نتيجة اختلال المناعة

و هى صفراء تظهر غالبا فى اليوم الأول من الولادة و تكون لسببين

أولا اختلاف فصيلة الدم بين الأم و الطفل

و تظهر عندما تكون فصيلة الأم (O) و فصيلة الطفل (A) أو (B) و هى بسبب تكوين مناعة الطفل لأجسام مضادة تهاجم كرات الدم الحمراء للطفل و تؤدى إلى تحللها و تكسير الهيموجلوبين و تراكم الصفراء فى الدم و فى الحالات الشديدة تزداد الصفراء بصورة سريعة و يجب معها اتخاذ خطوات سريعة للعلاج.

 

ثانيا اختلاف عامل ريسوس (RH) بين الأم و الطفل

و تظهر عندما يكون عامل ريسوس سالب فى الأم و موجب فى الطفل و تظهر غالبا مع الطفل الثانى للأم و تزداد  النسبة للصفراء بنفس طريقة زيادتها فى اختلاف الفصائل و من الممكن أن تزداد بصورة سريعة أيضا.

 



 

ثالثا الصفراء بسبب نقص الرضاعة

تظهر صفراء نقص الرضاعة فى الأطفال فى الأسبوع الأول بسبب قلة الرضاعة و عدم حصول الطفل على مايكفيه من لبن و هو ما يؤدى إلى حدوث نسبة من الجفاف و تقليل حركة الأمعاء  التى مع نشاطها تقل نسبة صفراء  الدم و قد تستمر طالما لا يحصل الطفل على كفايته من الرضاعة.

رابعا الصفراء بسبب لبن الأم

و هى صفراء تظهر بعد الأسبوع الأول من الولادة أو تستمر بعد الاختفاء للصفراء الفسيولوجية و تقول النظريات أنها بسبب مواد من مكونات لبن الأم تقوم بمنع التكسير للصفراء و تراكمها بالدم و قد يستمر الوجود للصفراء لفترات طويلة قد تصل إلى ثلاثة أشهر و لا يوجد قلق منها طالما حالة الطفل جيدة و لا يوجد داعى لايقاف الرضاعة الطبيعية اذا كانت المعدلات للصفراء مقبولة.

خامسا الصفراء بسبب تكسير كرات الدم الحمراء

تكون هذه الحالة بسبب تكسير كرات الدم الحمراء فى الجسم و التى قد يكون سببها هو ولادة الطفل مع زيادة كبيرة فى نسبة الهيموجلوبين أو فى حالة وجود تجمع دموى بسبب الولادة خصوصا فى الرأس.

سادسا أسباب أخرى للصفراء

قد تظهر الصفراء فى الطفل بسبب وجود عدوى و تسمم دموى.

تزداد الصفراء فى الأطفال المصابين بكسل فى نشاط الغدة الدرقية.

تزداد الفرص للصفراء غالبا فى الأطفال المصابين بمتلازمة داون.

تظهر الصفراء نتيجة بعض الأمراض التى تصيب الكبد و منها أمراض لعيوب خلقية بالكبد.

قد تظهر الصفراء و تزداد عندما تكون الأم مصابة بمرض السكر.

 

تشخيص الطفل المصاب بالصفراء

لتشخيص الصفراء و تحديد سببها يجب عمل التحاليل التالية للطفل

 

نسبة صفراء كلية و مباشرة بالدم

فصايل الدم للأم و الطفل

صورة دم كاملة

عد خلايا شبكية

اختبار كومب

خطورة ارتفاع نسبة الصفراء فى الأطفال

تعتبر زيادة نسبةصفراء الدم من الحالات قليلة الخطورة و تتحسن حالات الأطفال بصورة كاملة و لكن فى حالات قليلة تزداد نسبة صفراء الدم بصورة ضخمة و تتجاوز وجودها فى الدم لتصل إلى المخ و تسبب أعراض اليرقان عالية الخطورة مثل التشنجات و التى قد تصل للوفاة فى الحالات الشديدة.

علاج  الصفراء فى الأطفال حديثى الولادةعلاج  الصفراء

 

ينقسم علاج الأطفال حديثى الولادة إلى عدة خطوات على حسب نسبة صفراء الدم و وزن الطفل و عمره

 

أولا فى حالات الصفراء الفسيولوجية

لو الطفل وزنه جيد و نسبة صفراء الدم لديه فى المعدل الفسيولوجى يحتاج الطفل فقط لمتابعة نسبة الصفراء بالدم و لا حاجة للعلاج حتى تختفى.

فى حالة الزيادة للصفراء الفسيولوجية  قد يحتاج الطفل للعلاج الضوئى خاصة لو كان وزن الطفل قليل نسبيا و العلاج الضوئى ذو طول موجى معين يخترق جلد الطفل و يقلل نسبة صفراء الدم.

ثانيا فى حالات خلل المناعة

يبدأ العلاج للصفراء فى تلك الحالات غالبا بالعلاج الضوئى و فى حالة استمرار النسبة للصفراء فى الزيادة يتم اعطاء الطفل حقن اميونوجلوبيولين عن طريق الوريد لتظبيط المناعة.

يتم متابعة نسبة صفراء الدم بعد ذلك و فى حالة استمرار الارتفاع نخشى على الطفل من اليرقان و نلجأ لعملية تغيير دم الطفل ثم يعاد  تحليل نسبة الصفراء و فى بعض الأحيان قد يتم تكرار عملية تغيير الدم.

ثالثا فى حالة الصفراء بسبب قلة الرضاعة

يكون العلاج الأساسى فى تلك الحالة هو اعطاء الطفل كميات كافية من الرضاعة و هو ما قد يكفى لتقليل نسبة صفراء الدم لنسبة مرضية و لا يكون هناك حاجة لأى علاج إضافى.

فى حالة استمرار قلة الرضاعة و زيادة نسبة صفراء الدم نلجأ للعلاج الضوئى و ربما يتم اعطاء الطفل  محاليل وريدية لتحسين حالة الجفاف لو موجودة و نادرا ما يحتاج الطفل فى تلك الحالة لأى علاج اضافى.

رابعا فى حالة الصفراء بسبب لبن الأم

فى هذه الحالة يتم استمرار الرضاعة من الأم و فقط متابعة نسبة صفراء الدم و فى حالات الزيادة قد نوقف الرضاعة الطبيعية لمدة تتراوح بين 24 ل 48 ساعة ثم يتم استئناف الرضاعة الطبيعية بصورة عادية.

خامسا الصفراء نتيجة تكسير كرات الدم الحمراء

فى هذه الحالة يحتاج الطفل فقط للعلاج الضوئى حتى تنتهى عملية التكسير و يتم المتابعة بتحليل صورة دم مع تحليل نسبة صفراء الدم.

سادسا فى الحالات الأخرى للصفراء

يتم علاج السبب الأساسى للصفراء حيث :

فى حالة العدوى يتم اعطاء مضادات حيوية قوية للقضاء على العدوى.

و فى حالات كسل الغدة الدرقية نبدأ باعطاء هرمونات تعويضية للطفل و التى تعتبر هامة و أساسية فى تلك الحالة.

عند وجود مشاكل بالكبد يجب أن يعالج الطفل طبيب متخصص بأمراض الكبد فى الأطفال.

 

و يتم تحديد العلاج المناسب لكل حالة سواء علاج ضوئى أو تغيير دم أو حتى متابعة فقط فى المنزل على حسب جداول مخصصة لهذا الغرض تعتمد على عمر الطفل و وزنه و نسبة صفراء الدم لديه.



 

معتقدات خاطئة فى علاج الصفراء للأطفال يتبعها ذويهم

من المعتقدات الخاطئة الشائعة هو وضع الطفل فى البيت تحت الإضاءة العادية و هو ما ليس له أى تأثيرعلى صفراء الطفل.

كما يعتمد الأهالى فى بعض الأحيان على اعطاء الطفل أعشاب كعلاج للصفراء و هو كذلك ذو تأثير ضعيف على صفراء الطفل.

 

حالات زيادة نسبة صفراء الدم فى الأطفال حديثى الولادة تعتبر من الحالات المعتادة و المتواجدة بكثرة و لا يجب على الأباء و الأمهات القلق بشأنها و فى نفس الوقت لا يمكن إهمالها تماما فبرغم قلة خطورتها إلا أنه يلزمه متابعة لضمان الأمان و شفى الله أولادنا جميعا و عافاهم.

 

د. محمد المُر مقالات الكاتب

طبيب أطفال، و كاتب بالفطرة يحب الاستمتاع بالحياة و مشاركة الآخرين اهتماماتهم، و يعشق الرياضة و السفر.

اكتب تعليق