هشاشة العظام ( ما هي و كيفية علاجها و الوقاية منها )
perm_identity Mohamed Nabih

query_builder منذ 10 شهور

هشاشة العظام ( ما هي و كيفية علاجها و الوقاية منها )



ماذا تعني هشاشة العظام؟

هشاشة العظام هي حدوث ضعف في العظام الموجودة بجسم الانسان من حيث التكوين و الكثافة.

هنا تصبح العظام هشة القوام و عرضة للكسر من خلال اصابات بسيطة.

تعتمد كثافة العظام بشكل رئيسي على مستويات الكالسيوم و الفوسفور بالجسم.

الفئات الأكثر عرضة لهشاشة العظام:

النساء عرضة للإصابة بهشاشة العظام أكثر من الرجال. فحوالي أكثر من ثلث نساء العالم يعانون من هشاشة العظام.

الجنس القوقازي– وجود تاريخ عائلي ايجابي للاصابة بالهشاشة.

الانقطاع المبكر للطمث- التدخين- ادمان الكحوليات.

يزيد من احتمالية حدوثها للسيدات تاريخ جراحي لاستئصال الرحم أو المبيض.



أعراض هشاشة العظام و كيفية تشخيصها:

آلام متعددة بمنطقة الظهر خاصة و المفاصل بوجه عام.

حداب العمود الفقري- ملاحظة الآخرين بأن الشخص أصبح قصيرا عما سبق.

حداب العمود الفقري و قصر القامة الظاهري

حداب العمود الفقري و قصر القامة الظاهري

حدوث كسور متكررة بالعظام خاصة في بعض المناطق مثل مفصل الرسغ, الفخذ و الفقرات.

و عند عمل الأشعات العادية للعظام يلاحظ مثلا في الفقرات وجود كسور ظغطية بها و يتحول جسم الفقرة ليصبح وتدي الشكل.

من مضاعفات هشاشة العظام ( كسور الفقرات )

من مضاعفات هشاشة العظام (كسور الفقرات)

كما تلاحظ أيضا فيها أن قشرة العظام تصبح أقل سمكا. مع حدوث تكلس في الشريان الأورطى.

يتم تشخيص هشاشة العظام أيضا عن طريق قياس نسبة كسافة المعادن بالعظام (D.X.A).

هشاشة العظام و انقطاع الطمث:

يحدث مع تقدم العمر و انقطاع الطمث لدى النساء بعض التغيرات الهرمونية التي تؤدي الى نقص شديد في تكوين العظام.

و يحدث ذلك نتيجة لانخفاض نسبة هرمون الاستروجين مع انقطاع الدورة الشهرية.

و يصاحب ذلك الشعور الدائم بألم الظهر و المفاصل.

تؤدي هشاشة العظام لآلام الظهر

تؤدي هشاشة العظام لآلام الظهر

يساعد على ذلك أيضا نقص الحركة  و كذلك ازدياد التأثر بقصور التغذية.<

ولهذا يتعين علي السيدات بعد انقطاع الطمث المتابعة الدورية لقياس كثافة العظام.

كما ينصح دائما بتناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم و فيتامين د أو أن يتم امداد الجسم بهم من خلال تناول العقاقير الطبية.

من الممكن استخدام العلاج الهرموني البديل لنقص هرمون الاستروجين و البروجسترون.

و لكن هناك بعض الأعراض الجانبية لاستخدام العلاج الهرموني مثل حدوث الجلطات و سرطان الثدي.

كما أنه بمجرد التوقف عن تناول العلاج الهرموني سرعان ما تضعف العظام ثانية و تفقد كثافتها ثانية.

تستخدم مادة البيسفوسفانات أيضا في علاج هشاشة العظام (مثل الأليندرونات) و لكن يجب أن يحذر المريض جيدا من احتمالية حدوث قرحة معدية ان لم ينفذ التعليمات المطلوبة عند تعاطي هذا العقار.

فيجب ألا يتناوله المريض و هو مستليقا على ظهره. مع ضرورة تعاطيه بكمية كافية من المياه.

من الممكن أيضا استخدام هرمون الغدة الجاردرقية منفردا أو مع البيسفوسفونات.

مؤخرا بدأ الاتجاه لاستخدام  عقاقير تعمل على تثبيط الخلايا المسؤلة عن تآكل العظام فيما يسمى ب (RANKL Antibody) دينوسوماب.

و من الضروري أيضا التعامل مع الكسور بشكل سليم و سريع.

هشاشة العظام و الرجال:

سبق و أن أوضحنا أن النساء أكثر عرضة من الرجال لهشاشة العظام.

يبدا النقص التدريجي لافراز هرمونات الذكورة  بما يقرب من الخمسة عشر عاما متأخرا عن نفص الهرمونات الأنثوية لدى النساء.

غالبا ما تبدأ هشاشة العظام لدى النساء من سن الأربعين بينما تبدأ عند الرجال في حدود الخمسة و خمسين عاما.

عند حدوث هشاشة العظام لدى الرجال و ظهور بعض الكسور المتكررة خاصة فيمن هم أكثر من ستين عاما فيجب أن تنتبه لبعض المراض الأخرى المصاحبة لها مثل:

فشل وظائف الكبد, الاورام, الكحوليات و استخدام الجلوكوكورتيكويد.

كسر عنق عظمة الفخذ من الكسور المشهورة مع هشاشة العظام

كسر عنق عظمة الفخذ من الكسور المشهورة مع هشاشة العظام

هناك بعض الأسباب الأخرى لهشاشة العظام:

بعض أمراض الجهاز الهضمي قد تؤثر على امتصاص الكالسيوم مثل داء كرون   (crohn’s diseaae).

زيادة نسبة الكورتيزون في الجسم سواء من خلال استخدامها كعلاج أو نتيجة بعض الأمراض مثل متلازمة كوشينج.

في هذه الحالة: إن كان استخدامه بصفة دوائية فعليك باعادة جدولة الجرعات المقررة مع المتابعة الدورية لقياس كثافة العظام.



وينصح أيضا باستخدام البيسفوسفونات, الكالسيوم و فيتامين د.

كما تحدث أيضا هشاشة العظام مصاحبة لنقص الهرمونات الجنسية بصورة مرضية مثل:

متلازمة ترنر, ضمور المبيض أو اسئصاله و كذلك نقص افراز هرمون التيستوستيرون لدى الرجال.

زيادة افراز هرمون الغدة الدرقية يساعد بشكل كبير على نقص كثافة العظام لذا يجب هنا معالجة السبب.

يساعد الافراط في تناول الكحوليات على نقص امتصاص الكالسيوم بالجسم. كما تعتبر من المواد السامة للخلايا المكونة للعظام.

كما تزداد هشاشة العظام أيضا مع بعض الأمراض مثل: الروماتويد, الدرن, ازدياد هرمون الغدة الجاردرقية, اللوكيميا و الفشل الكلوي.

هناك بعض المستحضرات الدوائية تساعد على حدوث الهشاشة مع استخدامها لفترات طويلة مثل:

الأدوية المضادة لحمضية المعدة التي تحتوي على الألومنيوم. كذلك بعض العقاقير المستخدمة في علاج التشنجات و علاج تجلط الدم (مثل الهييارين).

عند حدوث خلل في عملية الامتصاص بالجسم يساعد ذلك أيضا على حدوث الهشاشة.

بعض العمليات الجراحية قد تؤدي لنقص امتصاص الكالسيوم مثل تكميم المعدة او استئصالها.حاولت بقدر ما استطعت أن أوضح القليل عن هشاشة العظام. أرجو من الله أن أكون قد نجحت في القاء الضوء على ما يخطر ببالكم من تساؤلات حيال هذا الموضوع.

Mohamed Nabih مقالات الكاتب

طبيب بشري- بكالريوس الطب و الجراحة (جامعة المنصورة)-ماجستير جراحة العظام (جامعة قناة السويس)

اكتب تعليق