الغضب.. كيفية التحكم فى الغضب و السيطرة عليه
perm_identity د. محمد المُر

query_builder منذ 5 أيام

الغضب.. كيفية التحكم فى الغضب و السيطرة عليه



 

الغضب من الطباع البشرية التى تسبب الأذى و الضرر لمن حولنا و الأغرب أنها فى  الغالب تؤثر على الناس الأقرب لنا فالأشخاص سريعو الغضب دائما ما ينصب غضبهم على أولادهم أو شركاء حياتهم أو والديهم أو حتى أصدقائهم المقربين و ذلك يسبب ضرر نفسى لمن حولهم و مع ضغوطات الحياة اليومية و الزحام و ما نتعرض له من توتر و قلق أصبح الغضب سمة مميزة لهذا العصر و لذلك يجب أن نتعلم أن نسيطر على الغضب و سوف نوضح بعض خطوات التحكم فى الغضب خلال هذا المقال.

ما هو الغضب

الغضب هو عاطفة و شعور تجاه حدث معين و تتدرج درجات الغضب على حسب كل شخص و يكون رد الفعل متباين من شخص للتانى على نفس الموقف و ليس بالضرورة دوما أن يكون الغضب شعور سلبى فأحيانا يكون إيجابى إن كان غضب تجاه خطأ ما و نحاول تصحيحه و لكن الغضب غالبا ما يؤثر على الناس من حولنا و ربما يكون مدمرا فى حالات عدم السيطرة عليه.



لماذا يؤثر الغضب على أقرب الناس لنا

كما ذكرنا سابقا  فتأثير الغضب يصيب أولا أقرب الناس لنا و هذا ليس غريبا حيث أنه كلما ازداد الرابط بيننا و بين شخص ما ازدادات توقعاتنا و ازداد عشمنا تجاه هذا  الشخص و بالتالى أصبح كل فعل منه مؤثر بالنسبة لك و دائما تتوقع منه أن يهتم بك و يحقق على الأقل الحد الأدنى من توقعاتك و لذلك مع كل فعل لا يتماشى مع توقعاتك يصيبك بخيبة الأمل تقوم بوضع نقطة سوداء فى خزان ذاكرتك و مع تراكم النقاط السوداء تجد نفسك فجأة أصابك الغضب تجاه الشخص الأقرب لك أسرع بكثير من أشخاص لا تتوقع منهم الكثير.

أسباب الغضب

تتعدد مسببات الغضب و لكن هناك أسباب شائعة للغضب و عوامل تشعل نيران الغضب سريعا منها:الغضب

  • خيبة الأمل
  • الضوضاء المستمرة
  • الارهاق الشديد
  • تواتر الجوع
  • الزحام الشديد
  • الذكريات المزعجة
  • الألم و المرض
  • الاكتئاب و الاضطراب النفسى

 

التحكم فى الغاضب

كما أشرنا سابقا الغضب الزائد و غير الإيجابى هو الذى بحاجة ماسة للتحكم فيه و السيطرة عليه وهناك خطوات هامة تساعد على التحكم فى الغضب و هى تبدأ بتهذيب نفسك ثم تمتد لخطوات تقوم بها عند مواجهة الغضب:

ظبط و تحجيم توقعاتك

من الأشياء التى تسبب الغضب كثيرا هو خيبة الأمل و خصوصا  لو كانت من شخص قريب منك و لذلك يجب أن تجعل هناك سقف دوما لتوقعاتك تجاه الأخرين و أفعالهم حتى لو لم تكن النتايج و الأفعال ترضيك فلا يسبب لك ذلك خيبة الأمل التى تشعل الغضب  سريعا.

يجب أن تعلم أنه لا يوجد شخص كامل و كلنا نرتكب الأخطاء

عندما تستطيع أن تعطى الأعذار لمن حولك و من تتعامل معهم أو حتى تصادفهم يوميا سوف يمنحك ذلك شعورا رائعا فيقينك أننا كلنا نرتكب الأخطاء و هى صفة بشرية لا يمكن انكارها يساعدك تماما على التعامل مع أى موقف مهما كان مزعجا أو مسببا للغضب.

لا تشخصن الأمور

توقع دائما أن الأفعال من الأشخاص تنبع من داخلهم فقط و ليست بالضرورة تكون بسببك أو تستهدفك فغلطاتهم و أفعالهم الغير لائقة تكون بسبب شخصياتهم و ليست بالضرورة تقصدك و لذلك لا يجب أن تغضب أو تشعر بالضيق كلما ارتكب أحدهم ما تنضخ به أخلاقه و سلوكه فالعيب لو أتى من أهل العيب لم يعد عيبا.

الصبر و المحبة

تحلى دوما بالصبر فكل الأديان السماوية تحث على الصبرو تعتبره من فضائل العبادات و هو ما يساعدك على تحمل مشاكل الحياة و صعوبتها، و كذلك حاول أن تحب كل ما تعمل و كل من تجدهم حولك فالمحبة تساعد على سمو الروح و صفاء النفس.

التسامح و محاولة النسيان

التسامح واحدة من أفضل  الصفات التى من الممكن أن تتواجد لدى أى شخص و لذلك يجبأن نحاول أن نتعلم التسامح و نحاول نسيان غلطات الأخرين حتى ينسى الأخرون غلطاتنا فكلنا بشر و كلنا معرضون للخطأ.

الاسترخاء و الهدوء

عندما تواجه موقف ما و تشعر بالغضب يتولد بداخلك ابدأ بمحاولة الاسترخاء عن طريق تنظيم النفس و التنفس بعمق و حتى تكلم مع نفسك و حاول أن تستخدم كلمات لتهدئتها و تمارين اليوغا من التمارين التى تساعد على تنمية و تحسين قدرتك على الاسترخاء

الصمت و تغيير الفكرةالتحكم فى الغضب

عندما تجد نفسك غاضبا تعلم الصمت و حاول ان تفكر فى أى شىء مختلف أو أى شىء مريح و هذا يساعد كثيرا حيث أننا أوقات الغضب لا ندرك ما ننطق به و مع مرور الوقت و صفاء الذهن نجد أننا لا نقصد ما قلنا مطلقا لذلك فالصمت أفضل بكل الأحوال.

التركيز على حل المشكلة

عندما نواجه مشكلة ما يجب أن ينصب كامل تركيزنا على خطوات حل المشكلة فقط و هذا سيجعل لا وقت لدينا للغضب أو حتى الشعور بالاستياء.

استشارة متخصص

أحيانا يكون الغضب لدى بعض الأشخاص شديدا و يحتاج إلى رأى متخصص فى التحكم فى الغضب أو طبيب نفسى و لا يوجد ما يدعو للخجل مطلقا من التوجه لمتخصص من أجل المساعدة.



 

و فى النهاية يجب أن نعلم ان الغضب جزء من الطبيعة الانسانية و لا يمكن تفاديه بصورة كاملة فالأفضل أن نوجه غضبنا تجاه شىء مفيد و نحاول التحكم فيه قدر الامكان و نتجنب مسببات الغضب أيضا مثل الاكتئاب و خلافه و نتيقن أن الغضب من الشيطان حتى ننجح فى التخلص منه.

 

 

 

 

 

 

د. محمد المُر مقالات الكاتب

طبيب أطفال، و كاتب بالفطرة يحب الاستمتاع بالحياة و مشاركة الآخرين اهتماماتهم، و يعشق الرياضة و السفر.

اكتب تعليق