التهاب الزائدة الدودية ( الزايدة ) و استئصال الزائدة الدودية : الأعراض و التشخيص و العلاج
perm_identity د. أحمد عاصم

query_builder منذ 3 أسابيع

التهاب الزائدة الدودية ( الزايدة ) و استئصال الزائدة الدودية : الأعراض و التشخيص و العلاج



كثيرا ما تسمع عن إصابة أحد أصدقائك بما يسمى التهاب الزائدة الدودية ، و خضوعه لجراحة استئصال الزائدة الدودية.

سنتناول معا فى هذا المقال بعض المعلومات الهامة عن التهاب الزائدة الدودية ، و سنعرض بشرح بسيط بعض النقاط المهمة فى هذا الصدد.

معلومات عامة عن التهاب الزائدة الدودية

مكان الزائدة الدودية

مكان الزائدة الدودية

تقع الزائدة الدودية فى الجانب الأيمن السفلى من البطن.

يعد التهاب الزائدة الدودية أكثر مسبب لآلام البطن التى تتطلب تدخلا جراحيا.

يصيب الرجال أكثر من النساء.

الفئة العمرية الأكثر إصابة من سن 10 إلى 30 سنة.

حوالى 5 % من السكان قد يعانى من آلام الزائدة في مرحلة ما من عمرهم.

قد يكون التهاب الزائدة الدودية مزمنا ( يأتي على فترات متقطعة و مدة طويلة) أو حادا.


ما هو سبب خطورة التهاب الزائدة الدودية ؟

فى حال حدوث التهابات و عدوى شديدة بالزائدة أو حدوث انفجار لها يحدث ما يسمى بتسمم أو التهاب الغشاء البريتونى.

و يعتبر تسمم الغشاء البريتونى من المضاعفات الصعبة التى قد تؤدى إلى الوفاة.

الزائدة العادية و الملتهبة

الزائدة العادية و الملتهبة

ما هى الأعراض التى تشير إلى احتمال الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية ؟

الألم : حول السرة ( خاصة فى المراهقين) أو فى الجانب الأيمن الأسفل من البطن.

قد يبدأ كشد عضلى أو مغص بسيط  ثم يشتد مع مرور الوقت و يتركز فى الجانب الأيمن الأسفل من البطن أو ينتشر فى البطن كلها.

يزداد مع الحركة أو الكحة أو المشى أو الضغط على الجانب الأيمن السفلى من البطن.

فقدان الشهية.

غثيان و قيء.

إسهال أو إمساك ( مع عدم القدرة على إخراج الغازات).

انتفاخ البطن.

ارتفاع درجة حرارة الجسم.

قد يشعر المريض ببعض التحسن بعد إخراج الغازات أو التبرز.

فى حال الشك فى الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية يفضل تجنب استخدام الملينات أو الحقن الشرجية.

ما هو سبب التهاب الزائدة الدودية ؟

فى بعض الأحيان يظل السبب غير معروف.

و فى أحيان كثيرة يكون السبب هو انسداد الزائدة، والذى قد يحدث نتيجة عدة أسباب منها:

  • البراز الصلب.
  • تضخم بعقدة ليمفاوية بالبطن.
  • ديدان الأمعاء مثل الأسكاريس.
  • أورام البطن.
  • كدمات أو خبطات البطن الشديدة.

و قد يؤدى انسداد الزائدة إلى احتقانها و نقص الإمداد الدموى لها مع تراكم البكتريا و الصديد بها مما قد يتسبب فى انفجارها.

و فى حال حدوث ذلك قد تنتشر العدوى و تسبب تسمم الغشاء البريتونى أو قد يستطيع الجسم محاصرتها فيتكون مكانها خراج حول الزائدة.


كيف يمكن تشخيص التهاب الزائدة الدودية ؟

ألم الجانب الأيمن السفلى

ألم الجانب الأيمن السفلى

لا يتم التشخيص إلا بواسطة الطبيب المتخصص بعد فحص المريض، حيث أن فحص الجراح المتخصص يشكل عاملا أساسيا فى التشخيص الصحيح.

و لكن قد يتطلب الأمر عمل بعض الأشعات و التحاليل لتوضيح الصورة مثل :

  • صورة دم كاملة مع عد كرات الدم البيضاء.
  • تحليل البول لاستبعاد أن يكون سببب الألم من المسالك البولية أو الكلى.
  • تحليل الحمل للإناث لاستبعاد وجود حمل خارج الرحم كسبب للألم.
  • عمل أشعة عادية على البطن و الحوض ( قد تظهر وجود حصوات فى الحالب أو انتفاخات البطن) .
  • عمل أشعة عادية على الصدر ( بعض حالات الالتهاب الرئوى تسبب ألما يشبه آلام الزائدة ).
  • سونار البطن و الحوض من الممكن أن يجزم بوجود التهاب الزائدة الدودية ولكن فى بعض الحالات قد لا تظهر بوضوح ( بمعنى أنه إذا تمكن طبيب الأشعة من رؤية التهاب الزائدة الدودية و شخصها كذلك فهذا يعنى يقينا وجود الالتهاب، ولكن فى بعض الأحيان يتواجد الالتهاب و لا يستطيع طبيب الأشعة تمييزه لعدة أسباب ).
  • بعض الحالات قد تحتاج لعمل أشعة مقطعية ( خاصة فى الحالات المزمنة).

كيف يتم علاج التهاب الزائدة الدودية ؟ وهل يمكن علاجها بدون جراحة ؟

فى حال التثبت من تشخيص التهاب الزائدة الدودية فيجب خضوع المريض لجراحة استئصال الزائدة الدودية ( و خاصة فى حال حدوث خراج حول الزائدة أو تسمم الغشاء البريتونى).

أما فى حال الشك فى التشخيص فيجب وضع المريض تحت الملاحظة بالمستشفى، مع بدء العلاج التحفظى ( محاليل و مضادات حيوية عن طريق الوريد مع إراحة الأمعاء ).

قد يفيد العلاج التحفظى فى بعض الحالات مثل بعض حالات التهاب الزائدة الدودية المزمن، وقد يتضح أثناء المتابعة تطور الحالة و احتياجها للجراحة، أو قد يظهر سبب أخر للألم غير التهاب الزائدة الدودية و بذلك يمكن علاجه.

يمكن عمل جراحة استئصال الزائدة الدودية بالمنظار أو بالجراحة المفتوحة.

يمكن المنظار الجراحى الجراح أيضا من استكشاف البطن و رؤية أى سبب آخر لآلام البطن.

استئصال الزائدة بالمنظار

استئصال الزائدة بالمنظار

أسئلة منتشرة حول التهاب الزائدة الدودية و استئصال الزائدة الدودية

ما هى مدة البقاء فى المستشفى بعد استئصال الزائدة الدودية ؟

تستطيع أغلب الحالات مغادرة المستشفى بعد يوم أو يومين من الجراحة.

ماذا يفعل المريض فى الفترة التى تلى الجراحة مباشرة ؟ و متى يستعيد نشاطه ؟

يكمل المريض علاجه بالمضادات الحيوية خارج المستشفى لعدة أيام.

يفضل الإكثار من السوائل و العصائر بعد الجراحة و الوجبات الخفيفة.

يتمكن المريض من استعادة كامل نشاطه خلال أسبوعين تقريبا.

قواعد جراحية مهمة خاصة باستئصال الزائدة الدودية

استئصال الزائدة جراحيا

استئصال الزائدة جراحيا

فى حالة الشك فى التشخيص يفضل حجز المريض و متابعته بدقة.

تشخيص التهاب الزائدة الدودية يعتمد بنسبة كبيرة على الفحص الطبى ، و يتأكد بعد الجراحة.

التحاليل و الأشعات قد تؤكد الإصابة فى بعض الأحيان، ولكن ليس فى كل الأحوال.

من الأفضل أن يقوم الجراح بجراحة الزائدة ثم يتبين بعد ذلك أنها لم تكن ملتهبة ، عن أن يترك المريض بدون جراحة ثم يتبين بعد ذلك إصابته بالتهاب الزائدة الدودية .

ولهذا إذا تم تشخيص المريض على أنه مصاب بالتهاب الزائدة الدودية ، و قرر الجراح إخضاعه للجراحة و بعد ذلك تبين أنه ليس مصابا بها أثناء الجراحة ، فسوف يقوم الجراح باستئصال الزائدة الدودية طالما قام بعمل الفتح الجراحى الخاص بها ( حتى لو لم تكن مصابة فعلا).

أخيرا نؤكد على المتابعين على أهمية التوجه للمستشفى فى حالة الإصابة بالأعراض السابقة و الخضوع للفحص الطبى من الجراح المختص و اتباع التعليمات الخاصة بذلك.

د. أحمد عاصم مقالات الكاتب

أخصائى جراحة الأورام والجراحة العامة

اكتب تعليق