الذاريات .. النازعات .. المرسلات .. العاديات .. الصافات .. كلمات وردت في القرآن الكريم فماذا تعني؟
perm_identity Mohamed Nabih

query_builder منذ 4 أسابيع

الذاريات .. النازعات .. المرسلات .. العاديات .. الصافات .. كلمات وردت في القرآن الكريم فماذا تعني؟

الذاريات ، النازعات ، المرسلات ، العاديات و الصافات كلها كلمات وردت في القرآن الكريم



.

نمر على كلمة مثل الذاريات و لا نعرف معناها بالرغم من أن هناك سورة كاملة بإسم الذاريات و لكننا نقرأها دون أن نعرف ما هي الذاريات؟

كذلك الحال في الكثير من الكلمات مثل العاديات و النازعات و غيرها.

لنتعرف على معنى كلمة الذاريات و باقي الكلمات الأخرى.

الذاريات

الذاريات :

{ وَالذَّارِيَاتِ ذَرْوًا (1)فَالْحَامِلَاتِ وِقْرًا (2)فَالْجَارِيَاتِ يُسْرًا (3)فَالْمُقَسِّمَاتِ أَمْرًا (4) إِنَّمَا تُوعَدُونَ لَصَادِقٌ (5) وَإِنَّ الدِّينَ لَوَاقِعٌ (6) } ( سورة الذاريات )

الذاريات هي الرياح حيث تذرو التراب ذروا.

و الحاملات هي السحاب الذي يحمل الماء و الجاريات هي السفن التي تمشي في الماء.

أما المقسمات فهي الملائكة التي تقسم أمر الله.

و بهذا يقسم الله سبحانه و تعالى ب ( الذاريات أو الرياح – الجاريات أي السفن – الحاملات أي السحب – المقسمات أي الملائكة ).

يقسم بأن وعده الحق في الآخرة و البعث و الحساب.



النازعات :

{ وَالنَّازِعَاتِ غَرْقًا (1)وَالنَّاشِطَاتِ نَشْطًا (2)وَالسَّابِحَاتِ سَبْحًا (3)فَالسَّابِقَاتِ سَبْقًا (4)فَالْمُدَبِّرَاتِ أَمْرًا (5) يَوْمَ تَرْجُفُ الرَّاجِفَةُ (6) تَتْبَعُهَا الرَّادِفَةُ (7) } ( سورة النازعات ).

اختلف الفقهاء في قوله النازعات فمنهم من قال إنها الملائكة التي تنزع النفوس أو هي الأرواح التي تنزع.

و منهم من قال بأنها النجوم و من قال بأنها الموت نفسه.

أما عن الناشطات فهناك من قال بأنها الملائكة تنشط النفس لتقبضها أو أنها الموت ينشط النفس المقبولة أو هي النجوم.

و منهم من ذهب لأنها المواهق و هي الحبال لربط الدواب.

و السابحات هي الموت يسبح في الجسد أو الملائكة تسبح في السماء أو النجوم تسبح في فلكها.

أو أنها السفن تسبح في المياه.

و السابقات هي مثل ما قبلها أختلفوا فيه بين النجوم، الموت، الملائكة أو الخيل.

و المدبرات هي الملائكة التي تدبر أمر الله.

و أقسم الله بكل ذلك بحدوث الراجعة و الرادفة و هما نفختي البعث.

الاولى هي التي ترجف فيها الأرض و الجبال و يتبعها نفحة القيام و البعث.

النازعات

المرسلات :

{ وَالْمُرْسَلَاتِ عُرْفًا (1)فَالْعَاصِفَاتِ عَصْفًا (2)وَالنَّاشِرَاتِ نَشْرًا (3)فَالْفَارِقَاتِ فَرْقًا (4) فَالْمُلْقِيَاتِ ذِكْرًا (5) عُذْرًا أَوْ نُذْرًا (6)إِنَّمَا تُوعَدُونَ لَوَاقِعٌ (7) } ( سورة المرسلات ).

المرسلات هي الرياح في أغلب القول و قيل بل هي الرسل أو الملائكة.

العاصفات هي الرياح الشديدة و الناشرات هي الريح أيضا أو المطر و قيل بل الملائكة.

الفارقات هي الملائكة أو القرآن يفرق بين الحق و الباطل.

و الملقيات هي الملائكة تلقي بالوحي إلى الرسل.

و يقسم الله جل و علا بما سبق بأن يوم القيامة آت لا ريب فيه بعد كل هذا النذير و التعذير.

المرسلات

المرسلات

العاديات :

{ وَالْعَادِيَاتِ ضَبْحًا (1)فَالْمُورِيَاتِ قَدْحًا (2)فَالْمُغِيرَاتِ صُبْحًا (3) فَأَثَرْنَ بِهِ نَقْعًا (4) فَوَسَطْنَ بِهِ جَمْعًا(5) إِنَّ الْإِنسَانَ لِرَبِّهِ لَكَنُودٌ (6) } ( سورة العاديات ).

العاديات ضبحا هي الخيل تغير في سبيل الله و الموريات قدحا هي حوافر الخيل حينما ترتطم بالصخر و ينتج عنها القدح أي الشرر.

و المغيرات صبحا هي الخيل عندما تغير بالصباح و تثير الغبار بعدها ثم يتوسطن مكان جمعهم.

و يقسم بذلك على أن الإنسان جاحد بأنعم الله عليه.

العاديات

الصافات :

{ وَالصَّافَّاتِ صَفًّا (1) فَالزَّاجِرَاتِ زَجْرًا (2) فَالتَّالِيَاتِ ذِكْرًا (3)إِنَّ إِلَٰهَكُمْ لَوَاحِدٌ (4) } ( سورة الصافات ).

الصافات هي الملائكة المصفوفة في السماوات و الزاجرات هي أيضا الملائكة و التاليات هي ما يتلى من القرآن أو هي الملائكة هي الأخرى.

و يقسم الله ذو الجلال و الاكرام بوحدانيته لا إله إلا هو وحده لا شريك الله.

الصافات



الذاريات ، النازعات ، المرسلات ، العاديات و الصافات تلك الكلمات التي ورد ذكرها في القرآن الكريم على لسان محمد أشرف الخلق و المرسلين؛ ارجو ان نكون قد أوضحنا معنى تلك الكلمات بإذن الله.

 

 

Mohamed Nabih مقالات الكاتب

طبيب بشري- بكالريوس الطب و الجراحة (جامعة المنصورة)-ماجستير جراحة العظام (جامعة قناة السويس)

اكتب تعليق