نجيب محفوظ .. اولاد حارتنا – الثلاثية – الحرافيش و روائع أخرى
perm_identity Mohamed Nabih

query_builder منذ 4 أسابيع

نجيب محفوظ .. اولاد حارتنا – الثلاثية – الحرافيش و روائع أخرى

نجيب محفوظ عبدالعزيز إبراهيم أحمد الباشا.

و للعلم نجيب محفوظ إسم مركب، و نسبه والده للطبيب نجيب باشا محفوظ الذي باشر ولادته و التي كانت ولادة متعسرة.



هو الحائز على جائزة نوبل في الأدب، لا؛ بل نوبل هي من حازته و تشرفت بدخوله قائمتها.

نشأ في الحارة و كتب عنها و تأثر بها في كل كتاباته، فهو واقع عاشه و من ثم كتبه و أبدع في وصفه و كتابته؛ أنت لا تقرأ عن الحارة بل هو يجعلك تعيش فيها.

ولد العالمي نجيب محفوظ في القاهرة بحي الجمالية عام 1911.

له أكثر من 40 كتاب و أكثر من 30 رواية و العديد من المقالات و الحوارات الصحفية.

كذلك كان له ما يقرب من 13 مجموعة قصصية و قد يصل عدد القصص المكتوبة على صفحات الصحف و المجلات إلى 50 قصة.

تعلم نجيب محفوظ الكثير من شخصين كانا لهما أثر كبير في حياته هما المفكر سلامة موسى و الشيخ مصطفى عبدالرازق.

عرابي، ريش، الفيشاوي؛ تلك كانت أهم الأماكن التى اعتاد أن يجلس فيها نجيب محفوظ لفترات طويلة من عمره.

و من هنا أيضا استلهم محفوظ الكثير من الحكايات من داخل القهاوي المصرية.

وهناك تعود الأديب الكبير على مقابلة أصدقائه الذين أطلقوا على نفسهم لقب ” الحرافيش “.

نجيب محفوظ

نجيب محفوظ لم يكن مجرد كاتب بل كان معجونا بالروح المصرية الأصيلة.



التدرج الوظيفي في حياة نجيب محفوظ:

حصل نجيب محفوظ على ليسانس الآداب و الفلسفة عام 1934.

ثم عمل كسكرتير في وزارة الأوقاف في الفترة بين 1938 و حتى 1945.

ثم عمل كمدير لمؤسسة القرض الحسن في وزارة الأوقاف حتى عام 1954.

ثم مديرا لمكتب وزير الإرشاد و بعدها رئيسا لهيئة الرقابة على المصنفات الفنية.

و استمر المشوار الوظيفي إلى أن انتهى به الحال كرئيس للمؤسسة العامة للسينما.

نجيب محفوظ و أولاد حارتنا:

أولاد حارتنا هي الرواية الأبرز في تاريخ نجيب محفوظ الأدبي.

و لعبت تلك الرواية دورا كبيرا في حصوله على جائزة نوبل.

لكنها أيضا أثارت الكثير من الجدل حوله، و كانت زريعة قوية لإنتقاده من الكثيرين و اتهموه بسببها اتهامات خطيرة.

و أكثر من انتقده كان من رجال الدين حيث اتهموه باستخدام الرمزية بشكل لا يليق و أتهم بالتطاول على الذات الإلهية.

الامر الذي أدى في النهاية لتعرضه لمحاولة اغتيال.

صدرت تلك الرواية عام 1967 لكنها صودرت و منعت من النشر حتى وقت قريب داخل مصر.

و للتوضيح كانت تلك الرواية بدأت على هيئة حلقات في الأهرام عام 1950 و ما هي إلا أيام و أوقف إصدارها في الجريدة.

و في 1995 تعرض نجيب محفوظ للطعن على يد شابين بتهمة الخروج عن الملة و تم إعدام الشابين فيما بعد.

نجيب محفوظ و الثلاثية :

هناك ثلاثيتان لنجيب محفوظ؛ إحداهما تاريخية و الأخرى واقعية.

و الثلاثية التاريخية هي الأسبق و هم ثلاث روايات: عبث الاقدار، رادوبيس و كفاح طيبة.

تناقش الأولى قضية بناء هرم خوفو و ما صار من أحداث داخل الأسرة الحاكمة.

بينما رادوبيس هي أسطورة فرعونية اقتبس منها قصة سندريلا.

أما عن كفاح طيبة فهي تتناول طرد الهكسوس من مصر.

و الثلاثية الأخرى هي ثلاثية مستوحاة من قلب الحارة المصرية و تحكي عن قصة حياة رجل شرقي يعيش حياته كما يحلو له و ليس لغيره حقوق و هو السيد أحمد عبدالجواد.

ثم يتناول بشكل مفصل حياة ابنه كمال في مراحل حياته المختلفة.

و الثلاثية تكونت من ثلاثة أجزاء هي بين القصرين، قصر الشوق و السكرية.

من مكتبة نجيب محفوظ :

لنجيب محفوظ عدد كبير من القصص و الروايات و التي تعتبر من اجمل ما كتب في الأدب الروائي العربي.

تميزت معظمها بالواقعية، مع قليل من الوجودية في كتاباته، و هي مستوحاة من واقع الحارة المصرية التي تربى فيها نجيب محفوظ.

من أهم ما كتب زقاق المدق، بداية و نهاية، السراب، خان الخليلي و القاهرة الجديدة.

و له أيضا السمان و الخريف، الكرنك، الحب تحت المطر،ميرامار، ثرثرة فوق النيل، اللص و الكلاب، حضرة المحترم و حديث الصباح و المساء.

و إجمالي كتاباته وصل إلى حوالي 375 ما بين كتاب رواية و قصة و مسرحية.

و هو أكثر من تم تمثيل أعماله على شاشات السينما و التليفزيون بين الأدباء.

زواج نجيب محفوظ :

تزوج نجيب محفوظ مرة واحدة فقط و كانت من السيدة عطية الله إبراهيم.

و أنجب منها ابنتين هما أم كلثوم و فاطمة.

و الغريب أيضا أن نجيب محفوظ كان قد أخفى خبر زواجه عن المحيطين به لفترة طويلة.

عن نجيب محفوظ:

لم يكن أبدا محفوظ محبا للسفر خاصة و إن كان خارج مصر؛ و قد عرف عنه أنه لم يغادر مصر إلا مرتين طول حياته.

حتى استلامه لجائزة نوبل؛ لم يذهب هو لاستلامها بل ارسل إحدى ابنتيه لاستلام الجائزة.



من رواياته التي تحولت لافلام: الثلاثية، السمان و الخريف، الفتوة، القاهرة 30، التوت و النبوت، الحب فوق هضبة الهرم و الحرافيش.

كان يهوى كرة القدم كما كان ذو مهارة عالية في تلك اللعبة.

كان رجلا يعشق النظام و لا يحب التغيير كثيرا و كان يضع روتينا ليومه لا يحيد عنه.

توفى في 29 أغسطس عام 2006 عن عمر يناهز 95 عام.

الأديب و الروائي نجيب محفوظ واحد من ألمع و أبرز كتاب الأدب الحديث بلا شك.

Mohamed Nabih مقالات الكاتب

طبيب بشري- بكالريوس الطب و الجراحة (جامعة المنصورة)-ماجستير جراحة العظام (جامعة قناة السويس)

اكتب تعليق