أمراض الأطفال الرضع.. أشهر أمراض و أعراض تصيب الرضع و علاجها
perm_identity د. محمد المُر

query_builder منذ شهر واحد

أمراض الأطفال الرضع.. أشهر أمراض و أعراض تصيب الرضع و علاجها



 

أمراض الأطفال الرضع تسبب قلقا كبيرا لدى الوالدين خاصة لو كان طفلهما الأول و خبرتهما فى التعامل مع الأطفال الرضع محدودة، و هو ما يدفعهما للقلق حتى مع أبسط الأعراض المرضية التى تظهرعلى طفلهما.

تكثر و تتنوع  بصورة كبيرة أمراض الأطفال خاصة فى عامهم الأول و ذلك بسبب ضعف المناعة لديهم بالإضافة إلى وجود بعض العادات الخاطئة لدى الأمهات قد تتسبب فى حدوث بعض الأعراض للطفل الرضيع، و سوف نستعرض هنا مجموعة من أمراض الأطفال الرضع و الأعراض الأكثر شيوعا و كيفية تجنبها و الوقاية منها و علاجها.

الصفراء فى حديثى الولادة

تزداد نسبة الصفراء فى نسبة كبيرة من الأطفال الرضع فى أيامهم الأولى و التى غالبا ما تكون صفراء فسيولوجية و التى تحتاج فقط إلى متابعة و تنظيم الرضاعة للطفل و الحصول على كمية كافية من اللبن مع كل رضعة.

و فى نسبة بسيطة تكون الصفراء مرضية و لو لاحظنا زيادة كبيرة فى درجة اصفرار الطفل يجب عمل تحليل نسبة الصفراء فى الدم و مراجعة الطبيب و يمكنك معرفة كل التفاصيل و علاج الصفراء بأنواعها فى هذا المقال.



التهابات العين من أمراض الأطفال الشائعة

تكثر حالات التهاب العين فى الأطفال الرضع و تتكرر كثيرا و فيها تظهر افرازات فى عين الطفل و تزداد بصورة كبيرة هو ما يقلق الأم و لكنها من الأمراض الشائعة البسيطة و يمكن تنظيف عين الطفل بالماء مع استخدام قطرات العين المطهرة و التى تحتوى على مضاد حيوى موضعى لعلاج التهابات العين، و أمراض الأطفاليجب الحرص على نظافة الطفل عموما خاصة يديه و التى قد تنقل العدوى لعينه كما يجب أن يستحم الطفل بانتظام.

فطريات الفم

يمكن ملاحظة اصابة الطفل بفطريات الفم فى حالة صبغة اللسان باللون الأبيض غالبا مع عدم قدرة الطفل على الرضاعة بصورة جيدة، و للتفرقة بين فطريات الفم و صبغة اللسان باللون الأبيض بسبب اللبن يمكن محاولة ازالة اللون الأبيض بواسطة خافض لسان أو معلقة معقمة فلو تمت ازالتها فتكون صبة من اللبن و لو كانت ثابتة فهى غالبا فطريات الفم.

و لعلاج فطريات الفم يمكن استخدام جيل الفم المضاد للفطريات ثلاثة مرات يوميا و سوف يتخلص الطفل من فطريات الفم.

 

المغص و القىء من أمراض الأطفال الشائعة

تكثر جدا شكوى الأمهات من كثرة بكاء الأطفال و كذلك من كثرة حدوث القىء بعض الرضاعة خصوصا.

بالنسبة للبكاء يكون غالبا  بسبب اصابة الطفل بالمغص و الذى ينتج بسبب دخول الهواء لأمعاء الطفل أثناء الرضاعة و هو ما يجب على الأم محاولة تجنبه قدر الامكان باستخدام وضعيات الرضاعة الصحيحة و سوف تجد هذه الوضعيات هنا كما يجب عقب الانتهاء من الرضاعة جعل الطفل يتجشأ و فى حالة حدوث المغص نقوم بوضع الطفل فى وضع مستقيم و هو مريح للطفل كما يمكن نعطى الطفل أدوية المغص و علاج الغازات.

بالنسبة للقىء المتكرر يكون غالبا  بسبب كميات زائدة من اللبن يرضعها الطفل أو بسبب وجود ارتجاع فى المرئ لدى الطفل وهو شائع فى الشهور الأولى للأطفال بسبب ضعف عضلات الطفل و التى تتحسن مع تقدم عمر الطفل و لعلاج القىء يجب أولا تنظيم الرضاعة بصورة جيدة و عدم المبالغة فى ارضاع الطفل ثم ثانيا رفع رأس الطفل قليلا فى أثناء النوم و كذلك تدليك بطن الطفل لتحسين حركة الأمعاء.

التهابات الأذنأمراض الأطفال الشائعة

فى عام الطفل الأول قد يتعرض للاصابة بالتهابات الأذن و هى تسبب ألم شديد للطفل و بكاء هستيرى، و تكون غالبا التهابات الأذن بسبب عدوى فيروسية مع أو عقب نزلات البرد و يصاحبها غالبا ارتفاع فى درجة حرارة الطفل و أحيانا افرازات من الأذن و نجد الطفل مع البكاء يحاول الامساك بأذنيه و فى حالات التهابات الأذن يجب استشارة الطبيب لتلقى العلاج المناسب و فحص الأذن بصورة جيدة.

الإمساك من أمراض الأطفال الشائعة

الإمساك من الأمراض الشائعة جدا فى الأطفال، و يكون غالبا عند سن الفطام و بداية دخول الطعام الصلب للطفل و أحيانا يظهر مبكرا بسبب بطىء حركة الأمعاء فى الطفل و بسبب الإمساك قد تتنفخ بطن الطفلو يزداد المغص و البكاء و للوقاية من الإمساك يجب الحرص على تناول الطفل كميات كبيرة من السوائل خصوصا الماء و لو كان الطفل فى سن يسمح بتناول الزبادى فيتم الاكثار من تناول الزبادى حيث  يساهم بصورة كبيرة فى تحسن الإمساك.

التهابات الجلد مكان الحفاض

لا يوجد طفل لم يعانى من التهابات الجلد مكان الحفاض و ذلك بسبب قلة التهوية مع ارتداء الحفاض لفترات طويلة، و كذلك حساية جلد الأطفال أو البقاء مبتلا لفترة طويلة،و هو ما يسبب ازعاج شديد للطفل و ألم فى منطقة الالتهابات و للوقاية من التهابات الجلد و الطفح الجلدى مكان الحفاض يجب على الأم تغيير الحفاض بانتظام و عدم تركها فترة طويلة و يمكن استخدام الكريمات المرطبة للجلد أو الزيوت لترطيب الجلد و فى حالات الاصابة الشديدة يجب الاستعانة بالطبيب لوصف العلاج المناسب للطفل.

نزلات البرد من أمراض الأطفال الشائعة

بسبب ضعف مناعة الطفل فى عامه الأول و مع أى تغير فى الجو قد يصاب الطفل بنزلة برد و يصاحبها رشح أو زكام و أحيانا ارتفاع فى درجة الحرارة و هى غالبا عدوى فيروسية و لا يوجد أى مبرر لاستخدام المضادات الحيوية فى علاج نزلات البرد و يكتفى فقط بتدفئة الطفل و تناول كميات كبيرة من السوائل و خافض حرارة لو استدعى الأمر مع استخدام نقاط الأنف للرضع و التى تكون عبارة عن محلول ملحى فقط لتظيف الانف و سهولة التنفس للطفل.

الآلام المصاحبة لعملية التسنين

تبدأ علامات التسنين فى الأطفال فى الظهور من بداية الشهر الرابع و هى متعددة مثل زيادة افراز العاب و الميل لعض الأشياء و رفض تناول الطعام و فقدان الشهية و يصبح الطفل مضطربا و مزاجه سىء و قد يصاحب عملية التسنين ارتفاع طفيف فى درجة الحرارة و بعض الآلام التى قد تبدو كآلام التهابات الأذن حيث أن الطفل يحاول مسك أذنيه أيضا مع آلام التسنين و تمتد فترة التسنين حتى اكتمال ظهور الأسنان اللبنية و عددها 20 و للتغلب على آلام التسنين يمكن أن تقوم الأم بتدليك اللثة للطفل حيث يسبب ذلك بعض الارتياح للطفل و لا مانع من تناول الطفل لمسكن فى الحالات الشديدة مثل الباراسيتامول.

النزلة المعوية و الإسهال من أمراض الأطفال الشائعةأمراض الأطفال الرضع

من الأعراض الخطيرة التى تسببها النزلات المعوية و الإسهال فى الأطفال هى الجفاف و لذلك يجب التعامل بحرص مع هذه الأمراض و يجب على الأم اعطاء الطفل كميات كبيرة من السوائل لتجنب حدوث الجفاف.

النزلات المعوية غالبا تكون بسبب عدوى فيروسية و أشهرها فيروس الروتا و لذلك لا داعى للبدأ فى اعطاء الطفل مضادات حيوية مع النزلات المعوية .

الإسهال أحيانا يكون لأسباب أخرى غير العدوى مثل حساسية الطفل للألبان أو مشاكل فى الجهاز الهضمى و التغذية و فيها يستمر الإسهال لفترة طويلة و هنا يجب استشارة الطبيب لتشخيص و علاج المشكلة.

السعال ( الكحة ) فى الأطفال الرضع

من أكثر الأمراض التى تسبب قلق للأسرة هى استمرار الكحة مع الطفل لفترات طويلة حيث يمنعه ذلك من النوم بصورة جيدة و يسبب اجهاد مستمر و ارهاق للجهاز التنفسى.

يكون السعال بسبب التهابات فى الجهاز التنفسى أو بسبب حساسية الصدر و فيها تزداد الأعراض خلال فصل الخريف.

فى حالات السعال يجب أن تتجنب الأم تعرض الطفل للدخان أو الجو البارد و تناول أطعمة باردة و يفضل تناول سوائل دافئة باستمرار و يجب استشارة الطبيب عند استمرار الكحة لفترات طويلة.



 

و فى الختام يجب أن نوجه اهتمام شديد للرعاية و العناية بالأطفال خاصة فى عامهم الاول حيث تعتمد صحة الطفل طوال حياته على تلك الفترة الهامة و نسأل الله أن يحفظ أطفالنا دائما و يقيهم شر كل مكروه.

د. محمد المُر مقالات الكاتب

طبيب أطفال، و كاتب بالفطرة يحب الاستمتاع بالحياة و مشاركة الآخرين اهتماماتهم، و يعشق الرياضة و السفر.

اكتب تعليق