الحسن بن الهيثم .. سابق عصره و عبقرى كل المجالات الذى ادعى الجنون 
perm_identity د. محمد المُر

query_builder منذ أسبوعين

الحسن بن الهيثم .. سابق عصره و عبقرى كل المجالات الذى ادعى الجنون



 

الحسن بن الهيثم بالتأكيد مر عليك هذا الاسم خلال دراستك فهو صاحب الفضل فى العديد من العلوم الحالية و الاختراعات الحديثة.

و على عكس زماننا الحالى الذي يحث على التخصص فى مجال واحد بل وربما التخصص فى جزء صغير من مجال ما من أجل النجاح و الوصول لأهدافك إلا أنه قديما كان يوجد العديد من العلماء الذين برعوا فى مختلف المجالات و من أشهرهم كان الحسن بن الهيثم و الذى سنلقى الضوء على عبقريته الفذة و حياته المليئة بالعلم و المعرفة لنتعلم منها و نعرف تاريخنا المشرف.

 

نشأة الحسن بن الهيثم

هو أبو على الحسن بن الحسن بن الهيثم ولد فى العراق فى مدينة البصرة عام 965 م، و بدأ هناك فى التعلم و المعرفة و قرأ عديد الكتب فى مختلف المجالات خصوصا كتب العقيدة الاسلامية و كتب الفيزياء و الرياضيات و علم الفلك و تأثر ابن الهيثم كثيرا بكتب العالم الأندلسى الشهير الزهراوى، و حاول أن يستكمل أعماله و دراساته.



 

سبب شهرة الحسن بن الهيثمالحسن بن الهيثم

كان الاعتقاد السائد فى ذلك الوقت أن العين ترى الأشياء بسبب خروج ضوء من العين فيقع على الأجسام فتراها العين و هى النظرية التى وضعها اقليدس، و لكن ابن الهيثم أثبت خطأ هذه النظرية و أكد أن العين ترى الأشياء بسبب انعكاس الضوء على هذه الأجسام ليصل إلى العين فتحدث الرؤية و هو ما اعتبر ثورة فى علم البصريات و اعتمد اختراع الكاميرا الحديثة على هذه النظرية، و لم يكتفى ابن الهيثم بذلك بل قام بوصف العين وصفا دقيقا بكامل أجزائها و وظيفة كل جزء فى عملية الابصار و هو ما ساعد علماء كثيرين بعده فى علمى البصريات و الضوء.

 

الحسن بن الهيثم يدعى الجنون

اعتقد ابن الهيثم أنه قادر على استغلال مياه النيل و التحكم به أثناء الفيضان فقال ” لو كنت بمصر لعملت بنيلها عملاً يحصل النفع في كل حالة من حالاته من زيادة ونقصان ” و هو ما قد وصل إلى خليفة مصر الفاطمى فأرسل يستدعيه لينفذ ما قاله و عند وصوله أكرمه و طلب منه البدأ فى مشروعه فأخذ ابن الهيثم البنائين و ذهب لأسوان لبناء سد فى موقع سد أسوان الحالى إلا أنه اكتشف صعوبة ذلك لقلة الامكانيات وقتها فعاد للخليفة و اعتذر منه، و بسبب خوفه من بطش الخليفة ادعى ابن الهيثم العته و الجنون فقام الخليفة بحجزه قى منزله و الذى استمر عشرة أعوام ألف فيها ابن الهيثم الكثير من كتبه و انتهى الحجز بموت الخليفة ليعود ابن الهيثم إلى تجاربه و عمله.

 

مؤلفات الحسن بن الهيثم

قام الحسن بن الهيثم بتأليف عدد كبيرمن الكتب المهمة فى مختلف المجالات كالطب و الفلك و الفيزياء و الرياضيات، و لكن أشهرها كان فى علم البصريات و هو كتاب المناظر الذى ترجم للغة اللاتينية و اعتمد عليه العلماء فى العصر الحديث فى مختلف أعمالهم و أبحاثهم و قام فى الكتاب أيضا بوضع أسس المنهج العلمى فى البحث و الذى بقى مستخدم إلى الأن حيث وضع قواعد صارمة لمراقبة التجارب العلمية للتحقق من كل الفرضيات  و النتائج، و تجاوزت مؤلفاته الثمانين كتابا فى شتى العلوم و المعارف.

 

أعمال أخرى للحسن ابن الهيثممؤلفات الحسن بن الهيثم

برع ابن الهيثم فى مختلف العلوم و من أعماله المتعددة التى ارتكز عليها العلماء فى دراستهم و أبحاثهم.

فسر ابن الهيثم حركة الأجسام السماوية بقوانين الفيزياء و حدث فى علم الميكانيكا و الاستاتيكا و الفيزياء الفلكية.

هو صاحب نظرية أن ثقل الأجسام يختلف بحسب بعدها عن مركز الأرض.

قام ابن الهيثم بالتفرقة بين علم التنجيم و علم الفلك و اكتشف أن الفضاء أقل كثافة من الهواء.

ربط ابن الهيثم علم الجبر بالهندسة.

أسهم كذلك فى تطوير علوم الفلسلفة و الهندسة و علم النفس و له مؤلفات كذلك فى العلوم الدينية.

 

تكريم الحسن بن الهيثم حديثا

دان الكثير من علماء العصر الحديث بالفضل لأعمال و أبحاث الحسن بن الهيثم و لذلك تم تكريمه باطلاق اسمه على أحد الكويكبات، و أيضا تم اطلاق اسمه على واحدة من الفوهات البركانية بالقمر.

قامت العراق كذلك بطبع صورته على واحدة من عملاتها الورقية تكريما له و تخليدا لأعماله.



يطلق اسمه حاليا على العديد من المنشآت و الأجهزة و هو اعتراف حقيقى بفضل واحد من أفضل العلماء فى التاريخ.

 

وفاة الحسن ابن الهيثمتكريم الحسن بن الهيثم

توفى ابن الهيثم بعد أن عاش 73 سنة قضاها كلها فى العلم و الأبحاث و التجارب ليترك لنا ارثا من المعرفة و العلوم لازلنا نستفيد من إلى الأن فى حياتنا و دراستنا و يعتبره البعض أعظم عالم فى التاريخ نظرا لوجوده فى فترة كان هناك نقص فى الأدوات الحديثة و مع ذلك وصل إلى نتائج مدهشة بالنسبة لزمنه و تأثر به العديد من العلماء و المفكرين و كانت وفاته بالقاهرة عام 1038 م

فى الختام يجب أن نفخر بعلمائنا العرب الذين قاموا بتطوير مختلف العلوم و نحاول أن نعمل لنستعيد العصر الذهبى لعالمنا الجميل الذى كثيرا ما أنقذ العالم و نقله من الظلام إلى النور.

 

 

د. محمد المُر مقالات الكاتب

طبيب أطفال، و كاتب بالفطرة يحب الاستمتاع بالحياة و مشاركة الآخرين اهتماماتهم، و يعشق الرياضة و السفر.

اكتب تعليق