مايكل جاكسون .. ملك البوب .. المغني الأكثر شهرة في التاريخ
perm_identity Mohamed Nabih

query_builder منذ 3 شهور

مايكل جاكسون .. ملك البوب .. المغني الأكثر شهرة في التاريخ



مايكل جاكسون هو فنان القرن، هكذا لقبه الأمريكان عن القرن الماضي.

مايكل جاكسون كان ذلك الفتى الأسمر النحيف الذي إستطاع بذكائه أن يكون المغني الأكثر إنتشارا في جميع بقاع العالم.

لم يكن ينتظر ألبوماته الأمريكان فقط بل العالم أجمع بمن فيهم من لا يجيدون الإنجليزية التي يغني بها.

أضف لذلك أن تلك النجاحات لم تكن في زمن التكنولوجيا, الفيس بوك و الإنترنت كما هو الحال الآن.

لكن موسيقاه كانت ذات طابع خاص، لابد أن يجبرك على الإستماع لها.

دائما ما كانت تحاك حول الأسطورة مايكل جاكسون الكثير من الأساطير التي تزيد حياته زخما و صخبا.

من منا لم يسمع شائعة أن مايكل جاكسون كان يعيش في غرفة مغلقة تحتوى على الضغط العالي من الأكسجين.

تلك الشائعة التي قيل أنه هو من أطلقها على نفسه، فكانت هذه هي عادته حينما يشعر أن نجمه توارى و لو قليل.

ما لا يعرفه البعض أن مايكل جاكسون لم تكن أغانيه مجرد موسيقى عالية الطبع فقط.

بل هو من أكثر من غنوا للإنسانية و نادى للحب و المشاعر النبيلة بين بني البشر.

بعيدا عن كل شيء، عن الشائعات، المظهر و العلاقات و الفضائح الجنسية التي نسجت حوله، من المؤكد أنه كان يغني للبعد عن التعصب و الطائفية و تمنى دائما أن يسود الحب بين الناس.

مايكل جاكسون


مايكل جاكسون – النشأة و الأسرة:

ولد مايكل جاكسون في أغسطس ١٩٥٨ في أحد ضواحي إنديانا الأمريكية.

لأسرة فقيرة من أصول أفريقية، كان الأخ السابع لتسعة أشقاء غيره.

أشهر الأشقاء المغنية جانيت جاكسون، إلى جانب “محمد عبدالعزيز” أو جيرماين جاكسون الذي أسلم في البحرين.

والده جوزيف جاكسون تمتع بشخصية قوية متسلطة، سبب له بعض المشاكل النفسية.

لم ينسى أبدا مايكل تحكم والده فيه و في إخوته، كما لا ينسى أبدا سخريته منه و مناداته له بصاحب الأنف الكبير.

مايكل جاكسون

زواجه:

تزوج مايكل جاكسون مرتين الأولى كانت من أميرة الروك آند رول ليزا بريسلي إبنة ألفيس بريسلي.

دام هذا الزواج عامين من ١٩٩٤ حتى ١٩٩٦.

ظهرت ليزا مع مايكل جاكسون في تصوير أغنية ( you are not alone).

كما تزوج ثانية من ديبي ماري، لم يدم هذا الزواج طويلا هو الآخر فلم يمر عليه سوى ثلاث سنوات.

أنجب مايكل جاكسون الممثلة و عارضة الأزياء المشهورة باريس جاكسون.

كما كان له ولدان هما بلانكت و برينس جاكسون.

مايكل جاكسون

جاكسون فايف:

أسس مايكل جاكسون مع أربعة من إخوته فرقة غنائية أطلقوا عليها جاكسون فايف.

كان ذلك بمشاركة جاكي، جيرماين، مارلون و تيتو جاكسون.

غنى أول غناء فردي له كان في ١٩٧١ بأغنية (go to be there) و لاقت إقبالا كبيرا وقتها.

ليؤكد على نجاحه في العام التالي بطرحه أغنية (Ben) التي تحكي عن فأر.

لكنه لم ينفصل عن فرقته وقتها بالرغم من أنه بدأ أن يكون المغني الأول للفرقة.

بعد إنتقال الفرقة إلى كاليفورنيا إنتقل مايكل جاكسون للعيش مع المغنية ديانا روس التي كانت من أشهر مغنيات البوب وقتها.

ثم بدأت تتوالى عروض الشركات المختلفة لإنتاج ألبومات للفرقة ثم له بشكل شخصي لتبدأ رحلة نجاح لم تتوقف حتى بعد وفاته.

مايكل جاكسون

شعبية غير مسبوقة:

كان مايكل جاكسون نموزجا للمغني الذكي الذي إستطاع أن يبهر الجميع في كل شيء.

ظهر ذلك واضحا في إختياره لموسيقاه و كلمات أغانيه.

ليس هذا فحسب فهو إستطاع أن يلفت أنظار الجميع له عن طريق أشياء أخرى كثيرة.

كان ذلك من خلال الرقص و الحركات التي يؤديها في أغانيه.

إلى جانب ملابسه التي قلده فيها الملايين حول العالم.

ما بين القفاز الأبيض في يد واحدة، القميص الفضي، الجاكيت الأحمر، البنطلون الأسود القصير و الحمالات.

و تارة أخرى النظارات و القبعات و البنطلون الأبيض و إختلاف قصة الشعر ما بين طويل و قصير.

حاول أن يكون مختلفا في كل شيء.

من منا لم يجرب أداء حركة (moon walk) حينما يدور حول نفسه ثم يقف على أطراف الأصابع.

لا يمكن نسيان أداءه أيضا لحركة التمايل بمقاومة الجاذبية، تلك الحركة التي صنعت لها أحذية مخصصة.

مايكل جاكسون

جوائزه و نجاحاته:

بالطبع هو مغني القرن.

لم لا و هو من دخل موسوعة جينيس للأرقام القياسية ٢١ مرة.

هو أول مغني أفريقي يظهر على شاشة إم تي في الأمريكية.

حصل على لقب الراقص الأول في عالم موسيقى البوب و الروك معا.

واحد ممن لهم نجمة المشاهير في هوليود.

جائزة بامبي كأفضل مغني بوب.

حصل على جائزة أمريكان ميوزيك أواردس و وورلد ميوزيك أواردس.

بلغ إجمالي الجوائز التي حصل عليها ٤٠٥ جائزة.

ما لم تعلمه أيضا هو أن مايكل جاكسون قام بتأليف بعض أجزاء من الموسيقى التصويرية للعبة سونيك المشهورة.

مايكل جاكسون

إشاعات حول مايكل جاكسون:

كانت إشاعة غرفة الأكسجين من أقوى الإشاعات حوله.

إضافة لعمليات التجميل التي قيل أنها وصلت لعدد كبير جدا.

كام من أشهرها كسره لعظام الحوض ليستطيع أداء تلك الحركات على المسرح.

حينما سئل مايكل جاكسون عن سر تغيير لون بشرته من الأسود للأبيض قال إنه البهاق.

كانت فضيحة التحرش بقاصر من أكثر المشكلات التي واجهته و التي كان من الممكن أن يسجن فيها.

كانت القضية الأشهر في التسعينات، لكن إنتهت القضية دون توجيه إتهام رسمي له.

مايكل جاكسون

أكد الحارس الخاص له أن مايكل جاكسون وقع في حب الأميرة ديانا التي قابلها مرة واحدة في ويمبلي ١٩٨٨.

و أنه حاول كثيرا ترتيب لقاءات أخرى معها لكن دون جدوى.

كما تحدث أيضا عن أنه دائما ما كان يقول أنها الأنسب له، إضافة لحزنه الشديد و الإكتئاب الذي أصابه لوفاتها.

إعتناق مايكل جاكسون الإسلام كان من أكبر الشائعات التي قيلت عنه، حاول البعض التأكيد على ذلك بالإدعاء أن هناك أسطوانة إسلامية كان بصدد طرحها قبل وفاته بأيام.

لكن تمت سرقة هذه الأسطوانة و التي لطالما أعلن وقتها أن ما سيطرحه قريبا سيكون بمثابة المفاجأة للجميع.

بعد وفاته زعم البعض أن هناك أكثر من ١٠٠٠ أسطوانة لم تظهر للنور في حياته.

كما أكد محاميه بعد وفاته أنه كان يتمنى إنشاء أكبر مستشفى لعلاج الأطفال في العالم على حسابه الخاص و أنه كان يرغب في ذلك بشكل ملح.

مازال ورثة جاكسون يجنون الملايين بعد وفاته بمبيع ألبوماته و الزيارات التي يقوم بها المترددين على منزله لرؤية أين و كيف كان يعيش مايكل جاكسون.

مايكل جاكسون


الوفاة:

هذا الرجل الذي تمتع بحياة مليئة بالأحداث المثيرة كان مصابا بالأرق الشديد و الآلام العظمية المتعددة.

مما جعله مدمنا المسكنات و المهدئات بشكل كبير.

كان طبيبه الخاص كونراد موراي على علم بذلك و كان هو من يقوم بإعطاءها له.

في الخامس و العشرين من يونيو عام ٢٠٠٩ إتصل كونراد بخدمة الطواريء لنجدته بعد أن وقع جاكسون مغشيا عليه و حاول كونراد الإنعاش الرئوي له.

لكن أعلنت وفاته من لوس أنجلوس بعد وصول الطواريء له.

ليصاب العالم أجمع بصدمة كبيرة تهز عالم الإنترنت بل و تعطله.

كان التزاحم بالشبكة العنكبوتية غير مسبوق حقق وقتها ياهو أكثر من ١٦ مليون زائر.

تعطلت بعض المواقع بشكل كامل خاصة أول من أذاعوا الخبر.

تابع مراسم الجنازة أكثر من مليار شخص حول العالم و تكلف تأمينها وحده ٤ مليون دولار.

مايكل جاكسون

لم تمر الوفاة بهذا الشكل مرور الكرام، أثبتت التحقيقات فيما بعد التهمة الجنائية المدان بها طبيبه كونراد موراي.

حيث وجد أطباءالطب الشرعي نسب عالية من مخدر البروبوفول داخل جسم مايكل جاكسون تكفي لإجراء عملية جراحية كبيرة.

أدين في ذلك طبيبه موراي الذي حكم عليه بالسجن لمدة ٤ سنوات.

لم تكن حياة مايكل جاكسون أبدا بالحياة العادية و هكذا كانت وفاته أيضا.

Mohamed Nabih مقالات الكاتب

طبيب بشري- بكالريوس الطب و الجراحة (جامعة المنصورة)-ماجستير جراحة العظام (جامعة قناة السويس)

اكتب تعليق