الدوخة أو الدوار : أسباب الدوخة الأشهر .. ما هى الأعراض المصاحبة التى تستلزم مراجعة الطبيب ؟
perm_identity د. أحمد عاصم

query_builder منذ 5 شهور

الدوخة أو الدوار : أسباب الدوخة الأشهر .. ما هى الأعراض المصاحبة التى تستلزم مراجعة الطبيب ؟

من منا لم يسبق له الشعور بالدوار أو الدوخة وظل يبحث عن أسباب الدوخة أو يبحث عن العلاج المناسب لها؟


تعتبر الدوخة أو الدوار من أشهر الأعراض التى يزور المريض الطبيب بسببها ( ثالث أكثر عرض يشتكى منه فى العيادات).

تعرف الدوخة على أنها فقدان الشعور بالاتزان، أو إحساس بالدوران وعدم الثبات مع خفة الرأس، أو عدم الإحساس بالمكان من حولك.

الدوخة و دوران الأشياء من حولك

الدوخة و دوران الأشياء من حولك

وكما ترى فإن هذا التعبير يعتبر عاما أو واسعا و يحتمل عدة مسميات على حسب تعبير الأشخاص.

و للتبسيط ينبغى معرفة أن الدوخة أو الدوار مجرد عرض وليست مرضا فى حد ذاتها، و إن كانت تحتاج للعلاج.

فى هذا المقال سنتعرض لخمسة من أشهر أسباب الدوخة والتى من الممكن اكتشافها بتحاليل بسيطة أو بفحص دورى عادى.

السبب الأول: الأنيميا أو فقر الدم

من أكثر الأسباب شيوعا وخصوصا فى السن الصغيرة.

يصاحب الدوخة  أعراض أخرى مثل الشحوب وتسارع ضربات القلب و ضعف المجهود.

قد يصاحب الأنيميا أعراض سوء التغذية مثل نقص الفيتامينات والمعادن و عدم التئام الجروح والتهابات الأعصاب.

يمكن التشخيص بعمل بعض تحاليل الدم مثل صورة الدم الكاملة و نسب الحديد فى الدم مع البحث عن مصدر الأنيميا.

السبب الثانى: انخفاض ضغط الدم

ربما يكون ذلك مؤقتا أو بصفة مستمرة.

فى هذه الحالة يقل الإمداد الدموى للمخ فتحدث الدوخة.

يمكن التنبه لهذه الحالة بالقياس المتكرر للضغط فى أيام مختلفة.

انخفاض ضغط الدم

انخفاض ضغط الدم

السبب الثالث: انخفاض مستوى السكر فى الدم

من أكثر أسباب حدوث نقص السكر فى الدم أن يكون الشخص مريضا بالسكرى وتناول العلاج ( الأقراص أو حقنة الإنسولين) بدون تناول الوجبة المصاحبة أو تعاطى جرعة علاج زائدة دون أن يتنبه لذلك.

يصاحب الدوخة أعراض أخرى مثل العرق الغزير وتسارع ضربات القلب وانخفاض حرارة الجسم، و ربما يغيب المريض عن الوعى.

يمكن تشخيصها سريعا بقياس السكر العشوائى.

قد يحتاج المريض لعدة تحاليل أخرى لمعرفة سبب نقصان السكر فى الدم، خاصة إذا كان الموضوع مستمرا ولم يكن الشخص يتعاطى الإنسولين من الأصل.

السبب الرابع: التهابات الأذن الداخلية

تعتبر الأذن الداخلية جزءا مهما من نظام التوازن بالجسم.

و تعد التهابات الأذن الداخلية أو التهابات أعصابها المغذية من أهم أسباب الدوار.

و قد يصاحب  الدوار بعض الأعراض الأخرى مثل وجود طنين بالأذن أو ضعف بالسمع أو زيادة حساسية الأذن للأصوات أو حدوث غثيان وقىء.

كما أن ذلك ممكن الحدوث مع استخدام بعض المضادات الحيوية التى تؤثر على الأذن مثل الجنتاميسين.

وفى مثل هذه الحالات يتم التوجه للطبيب للفحص و إعطاء العلاج اللازم أو تحديد الفحوصات اللازمة لذلك.

السبب الخامس: الحمل

الحمل و الدوخة

الحمل و الدوخة

يعتبر الدوار أو الدوخة عرضا شائع الحدوث أثناء الحمل و خصوصا فى فتراته الأولى.

إذا علمت أن عدد حالات الحمل سنويا لا يقل عن 600 مليون حمل على مستوى العالم، فلك أن تحسب كم إمرأة منهن اشتكت للطبيب من الدوخة.

تزول أغلب الأعراض من تلقاء نفسها بدون علاج، وإذا استمرت فبالطبع يتم التعامل معها من خلال الطبيب.

يشخص الحمل باختبارات الحمل فى البول أو الدم أو باستخدام السونار مع أطباء النساء و التوليد.

ما هى الأعراض المصاحبة للدوخة التى تستوجب زيارة الطبيب أو الذهاب للمستشفى؟

رغم أن الكثير من حالات الدوخة تتحسن تلقائيا أو مع علاج بسيط، إلا أن علاج الدوخة يجب أن يتوجه لعلاج السبب.

كما يجب توعية المريض بالأعراض التى يتوجب معها رؤية الطبيب أو الذهاب للمستشفى.

تشمل هذه الأعراض ما يلى:

الصداع المستمر الشديد او المفاجىء.

القىء المستمر وخصوصا إذا كان  التقيؤ لمسافة.

صعوبة الحركة أو المشى وضعف الأطراف وخاصة إذا كانت هذه شكاوى جديدة.

آلام الصدر وصعوبة التنفس وعدم انتظام ضربات القلب.

حدوث نزيف من أى مكان من الجسم (من الفم أو الأنف أو المهبل أو الشرج).

ارتفاع شديد فى درجة حرارة الجسم.

حدوث تشنجات.

فقدان الوعى أو اضطراب درجة الوعى.

وبعد زيارة الطبيب يمكنك معرفة سبب الدوخة أو الدوار، كما يمكنك معرفة العلاج الممكن للحالة، كل بحسب سببه.

نرجو أن تكون هذه المعلومات المختصرة مفيدة للقارىء، وأن تساعده على تحسين صحته، وأن يفيد بها غيره.

 

د. أحمد عاصم مقالات الكاتب

أخصائى جراحة الأورام والجراحة العامة

اكتب تعليق