الموبايل أو الجوال : كيف تكسب الحسنات من الهاتف المحمول ؟ كيف يكون موبايلك دليلك إلى الجنة ؟
perm_identity د. أحمد عاصم

query_builder منذ 5 شهور

الموبايل أو الجوال : كيف تكسب الحسنات من الهاتف المحمول ؟ كيف يكون موبايلك دليلك إلى الجنة ؟

هل فكرت يوما فى أن هذا الموبايل الذى لا يفارق يدك أو جيبك قد يساعدك فى دخول الجنة ؟

هل فكرت فى كسب الحسنات من خلال الجوال؟



ربما يدرك الكثير من المستخدمين أهمية و استخدامات الهواتف الذكية فى مجال العمل و الترفيه و التواصل الاجتماعى، ولكن يغفل الكثيرين عن أهمية الموبايل القصوى فى كسب الحسنات و الثواب والعمل الصالح.

وتعتبر الموبايلات مثل الكثير من التقنيات القديمة والحديثة سلاحا ذا حدين، فكما أنها تستخدم فى تنظيم الوقت و العمل وكسب الحسنات فإنها يمكن أن تستخدم فى إضاعة الوقت و كسب السيئات.

الأمر كله يعتمد على المستخدم وعلى نيته فى استخدامها.

وحيث أن الأمر على علاقة وطيدة بالنيات، كما قال النبى ( إنما الأعمال بالنيات)، فعليك عزيزى القارىء استحضار النية الصالحة دوما عند استخدامك لهاتفك الذكى.

جوالات و موبايلات

جوالات و موبايلات

وسنذكر هنا جزءا يسيرا من الأعمال الجالبة للحسنات التى يساعدك الموبايل عليها، من خلال الاستخدام المباشر للهاتف أو باستخدام بعض التطبيقات الخاصة.

صلة الرحم

تعتبر من أعظم المنح التى يسرها استخدام الموبايل، كيف ذلك؟

تخيل معى قبل زمن المحمول أنك تريد الاطمئنان على أقاربك فى بلد آخر ولديك ساعة واحدة من الزمن، وأنت تحتاج إلى ست ساعات للوصول إليهم!!!

تخيل أن لك من الأقارب عددا كبيرا تود أن تهنئهم بالعيد أو أى مناسبة أخرى، وتريد أن تفعل ذلك خلال استراحة عملك!!!

ساعة واحدة خلال أسبوع تستطيع خلالها أن تصل رحمك وتطمئن عليهم وتحصل على جزيل الثواب.

صلة الرحم

صلة الرحم

نشر العلم النافع و ثواب الصدقة الجارية

هل فكرت فى استخدام مواقع التواصل الاجتماعى (فيس بوك وتويتر وانستجرام والواتس) هكذا؟

كم عدد أصدقائك على هذه المواقع؟

هل حسبت فى يوم من الأيام عدد المستفيدين من معلومة نشرتها أو نصيحة دونتها على صفحتك الخاصة على الفيس بوك أو جروب الواتس؟

ربما رأى أحد من أصدقائك آية أو حديثا عندك عمل بها بسببك أو نقلها لغيرك فيزيد ذلك من حسناتك و ثوابك من غير أن تنقص من أجورهم شيئا.

إذا كنت طبيبا وقمت بنشر معلومات طبية بنية شفاء المرضى ثم تعلمها أحد ما وتسبب ذلك فى شفائه بإذن الله فلك الأجر على ذلك ( ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا ).

ولا يعلم أحد من أين تأتى حسناته المنجية، فلربما مات شخص ما وظل ثواب ما نشره يزيد كل يوم حتى يلقى الله.

تطبيقات القرآن الكريم والمصاحف المرتلة

تطبيقات القرآن و تراجم المعانى

تطبيقات القرآن و تراجم المعانى

تتواجد عشرات التطبيقات الخاصة بالقرآن الكريم على الهواتف الذكية والتى تساعدك فى الآتى:

  • تتمكن من خلالها من قراءة القرآن فى أى وقت ( مصحف متنقل معك ).
  • الاستماع للقرآن بصوت أكثر من قارىء ( مصحف مسموع).
  • تدبر و فهم المعانى من خلال التفاسير المختلفة المتوفرة داخل التطبيقات.
  • تتوفر بهذه التطبيقات تراجم متعددة لمعانى القرآن.
  • يمكنك البحث عن أى آية فى حال أردت ذلك.

ومما لا شك فيه أن الاعتناء بالقرآن قراءة وتدبرا من أهم و أعظم الأعمال التى تعين المرء فى دينه و دنياه.

تطبيقات السنة النبوية

يتوفر الكثير منها للاستخدام فى الموبايلات مثل تطبيق الدرر السنية.

تفيد هذه التطبيقات ، وخاصة لطلبة العلم ، فى عدة أشياء:

  • يتيح لك البحث عن الأحاديث فى كل كتب السنة تقريبا ( باستخدام الكلمة أو الجملة ) و معرفة درجة الحديث من حيث الصحة والضعف بناءا على كلام المحدثين.
  • تستطيع معرفة الرواة و المحدثين و تراجمهم.
  • يمكنك من البحث فى صحيحى البخارى ومسلم بدون اتصال بالنت.
  • كما يمكنك النشر على صفحات التواصل الاجتماعى من خلال التطبيق مباشرة.
الدرر السنية

الدرر السنية

وخير الهدى هدى النبى محمد صلى الله عليه وسلم، فتعلم سنته و أقواله و أفعاله موصل لجنات النعيم بإذن الله.

تطبيقات المكتبات العلمية مثل الموسوعة الشاملة

تحتوى على آلاف الكتب والمراجع فى شتى معارف الدين.

يمكنك تحميل مجموعة مختصرة على هاتفك فى كل فروع العلم و استخدامها كمراجع دائمة لك.

تسهل الوصول للمعلومات الموثقة من مصادرها المعتمدة.

المكتبة الشاملة

المكتبة الشاملة

تطبيقات الأذكار اليومية و مواقيت الصلاة

تعمل على تنبيهك طوال اليوم بكل ذكر خاص بكل وقت.

تذكر بمواعيد الصلاة فى مختلف بلاد العالم.

تساعدك على تحديد القبلة فى أى مكان.

لا تنس عزيزى القارىء أن هذا جزء يسير من فوائد الموبايل فى كسب الحسنات.

إذا أعجبك المقال ساعدنا على نشره، وتذكر دائما أن الثواب فى ذلك يسرى إلى يوم القيامة.

اللهم تقبل منا صالح النوايا و الأعمال، واغفر لنا طالح الأقوال والأفعال.

 

د. أحمد عاصم مقالات الكاتب

أخصائى جراحة الأورام والجراحة العامة

اكتب تعليق