كريستيانو رونالدو يكسر قاعدة عندما يغيب النجم الأول عن صفوف منتخبه تنتهى المباراة بالهزيمة
perm_identity Ahmad Hamdy

query_builder منذ 7 أيام

كريستيانو رونالدو يكسر قاعدة عندما يغيب النجم الأول عن صفوف منتخبه تنتهى المباراة بالهزيمة

تعتبر كرة القدم من أهم الألعاب الجماعية التي يظهر فيها روح الفريق و تناغمه من خلال الاعتماد علي جميع أعضاء الفريق بداية من حارس المرمي وصولا إلي رأس الحربة  لكن دائما ما يوجد النجم الأول للفريق (كريستيانو رونالدو) الذي يعتبر رقما مميزا لدي زملائه .

عندما يغيب ذلك النجم الأول يواجه الفريق تحديات أكبر ، و غالبا ما تنتهي المباراة بالهزيمة .

و في هذا المقال  سوف نذكر خمس وقائع شهيرة شهدت غياب النجم الأول للفريق عن صفوف منتخبه، و تأثير هذا الغياب علي نتيجة اللقاء.

 آرييل أورتيجا ( مباراة دور الثمانية من كأس العالم 1998 بفرنسا بين الأرجنتين و هولندا ) :

من أمهر لاعبي منتخب الأرجنتين علي مر التاريخ ولد عام 1974 .

لعب ضمن صفوف المنتخب الوطني في الفترة ما بين عامي 1993-2004 ، شارك في 86 مباراة دولية . أحرز 17 هدف دولي .

بدأ احتراف كرة القدم عام 1991 مع نادي ريفر بليت الأرجنتيني .

من أشهر الأندية التي مثلها , نادي فالنسيا الأسباني , نادي بارما الإيطالي , نادي فنربخشة التركي , نادي نيولز أولد بويز الأرجنتيني .

آثناء مونديال عام 1998 بفرنسا كان آرييل أورتيجا يعد النجم الأول لمنتخب التانجو بجانب زميله المهاجم الفذ جابرييل عمر باتيستوتا .

و كان منتخب الأرجنتين قد قدم بطولة رائعة , و كان من أبرز المرشحين لنيل اللقب .

و لكنه اصطدم بمنتخب الطواحين الهولندية في دور الثمانية .

و كانت مباراة ملحمية حيث استطاع المنتخب البرتقالي من التقدم في الدقيقة 12 من عمر اللقاء عن طريق باتريك كلويفرت .

و ما لبث منتخب الأرجنتين أن تعادل عن طريق كلاوديو لوبيز في الدقيقة 17 .

و في الدقيقة 87 من الشوط الثاني تمت عرقلة آرييل أورتيجا بواسطة الحارس العملاق فان دير سار، و لكن الحكم لم يحتسب شيئا .

و طالب النجم الأرجنتيني باحتساب ركلة جزاء , و ذهب فان دير سار إلي أورتيجا ليلومه علي محاولة التمثيل ( من وجهة نظر الحارس الهولندي ).

فما كان من أورتيجا إلا أن قام بنطح الحارس الهولندي، فقام الجكم المكسيكي كارتر بإشهار البطاقة الحمراء في وجه النجم الأول لمنتخب التانجو .

و في الدقيقة 89 سجل دينيس بيركامب هدفا تاريخيا ليقود المنتخب الهولندي إلي الدور نصف النهائي .

ديفيد بيكهام (مباراة دور الستة عشر من كأس العالم 1998 بفرنسا بين إنجلترا و الأرجنتين ) :

من أفضل لاعبي خط الوسط لمنتخب إنجلترا و أفضل منفذي الضربات الحرة في تاريخ منتخب الأسود الثلاث .

ولد عام 1975، لعب لمنتخب إنجلترا في الفترة ما بين عامي 1996-2009 خاض خلالها115 مباراة , و أحرز 17 هدف دولي .

دخل إلي عالم الاحتراف من بوابة نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي .

ومن أشهر الأندية التي لعب لها , نادي ريال مدريد الأسباني , نادي لوس أنجليس جالاكسي الأمريكي , نادي ميلان الإيطالي , نادي باريس سان جيرمان الفرنسي .

اعتبر ديفد بيكهام هو النجم الأول لمنتخب إنجلترا في كأس العالم عام 1998 بفرنسا , و قدم المنتخب الإنجليزي مردودا طيبا في دور المجموعات .

و لكنه تصادم بمنتخب التانجو العملاق في دور الستة عشر .

بدأ المنتخب الإنجليزي المباراة بداية قوية لكن المنتخب الأرجنتيني سرعان ما افتتح باب التسجيل عن طريق باتيستوتا من ركلة جزاء .

تعادل المنتخب الإنجليزي بعدها بأربع دقائق بواسطة آلان شيرار من ركلة جزاء أيضا، تقدم بول سكولز لإنجلترا بعدها بست دقائق .

تعادل خافيير زانيتي لمنتخب الأرجنتين في الوقت بدل الضائع للشوط الأول .

كانت النقطة الفاصلة في المباراة عند الدقيقة الثانية من الشوط الثاني.

عندما قام الحكم الدانماركي كيم ميلتون نيلسون بطرد ديفد بيكهام بعد التحام مع لاعب الوسط الأرجنتيني , دييجو سيميوني .

استمرت المباراة بالتعادل في الوقتين الأصلي و الإضافي، و لكن منتخب الأرجنتين تمكن من الفوز بركلات الترجيح و صعد إلي دور الثمانية .

واين روني ( مباراة دور الثمانية من مونديال 2006 بألمانيا بين إنجلترا و البرتغال ) :

الهداف التاريخي لمنتخب الأسود الثلاث، ولد عام 1985 .

انضم لصفوف المنتخب الوطني عام2003 و مازال لاعب دولي حتي اللحظة .كريستيانو رونالدو

 شارك في 118 مباراة دولية، سجل 53 هدف، دخل إلي عالم الاحتراف عام 2002 مع نادي إيفرتون الإنجليزي .

من أشهر الأندية التي مثلها نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي .

كان واين روني هو النجم الأول للمنتخب الإنجليزي خلال عام 2006 بألمانيا .

و لكنه لم يقدم المستوي المأمول حيث كان يعاني من إصابة في قدمه، و قام بالتحامل علي نفسه ليستطيع المشاركة في المنافسات .

في لقاء دور الثمانية أمام المنتخب البرتغالي و تحديدا في الدقيقة 62 تدخل روني بعنف مع المدافع البرتغالي ريكاردو كارفاليو .

و قام بالاحتكاك بعدها بزميله في نادي ماشستر يونايتد , النجم كريستيانو رونالدو ليقوم الحكم هوراكيو إليزوندو بطرده .

و قد تمكن المنتخب البرتغالي من الحسم بركلات الترجيح ليصعد إلي الدور نصف النهائي .

4- زين الدين زيدان ( نهائي مونديال 2006 بألمانيا بين فرنسا و إيطاليا ) :

من أشهر اللاعبين الفرنسيين علي مدار التاريخ، ولد عام 1972 . انضم إلي صفوف المنتخب الوطني عام 1994 و حتي عام 2006 .

خاض خلالها 108 مباريات دولية، سجل خلالها31  هدف، دخل إلي عالم الاحتراف عام 1989 مع نادي كان الفرنسي .

من أشهر الأندية التي مثلها , نادي بوردو الفرنسي , نادي يوفنتوس الإيطالي , نادي ريال مدريد الأسباني .

خاض المنتخب الفرنسي بطولة رائعة، و تمكن من بلوغ النهائي ليقابل نظيره الإيطالي و كان زين الدين زيدان هو النجم الأول للمنتخب الفرنسي.

و مثلت العاطفة جزءا كبيرا من المستوي الأسطوري الذي ظهر به .

حيث سبق و أعلن اعتزاله اللعب الدولي قبل بداية تصفيات المونديال و لكنه تراجع عن قراره بعد تعثر المنتخب في التصفيات و ساعده علي بلوغ النهائيات.

و لكنه عاد و أعلن الاعتزال النهائي عقب مونديال ألمانيا .

بدأت المباراة النهائية بداية حماسية حيث تقدم زيدان للديوك من ركلة جزاء في الدقيقة السابعة ثم تعادل ماركو ماتيرازي لإيطاليا في الدقيقة التاسعة عشر .

نقطة التحول في المباراة  كانت في الدقيقة 110 عندما قام زيدان بنطح المدافع الإيطالي ماركو ماتيرازي بعد تبادل للسباب من جانب اللاعبين .

فقام الحكم لويس ميدينا بطرد زيدان . لتستمر المباراة علي حالها بالتعادل بهدف لمثله حتي حسمت إيطاليا اللقب بفضل ركلات الترجيح .

كريستيانو رونالدو و الاستثناء الوحيد ( نهائي كأس الأمم الأوروبية 2016 مباراة البرتغال و فرنسا ) :

الهداف التاريخي لمنتخب البرتغال،  ولد كريستيانو رونالدو  عام 1985 .

انضم كريستيانو رونالدو إلي صفوف المنتخب الوطني عام2003 و حتي الآن .كريستيانو رونالدو

خاض كريستيانو رونالدو 138 مباراة دولية، أحرز كريستيانو رونالدو 71 هدف .

دخل كريستيانو رونالدو إلي عالم الاحتراف عام 2002 من خلال بوابة نادي سبورتينج لشبونة البرتغالي .

من أهم الأندية التي مثلها نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي , و نادي ريال مدريد الأسباني .

في بطولة كأس الأمم الأوروبية عام 2016 بفرنسا قدم المنتخب البرتغالي آداء متوسط و كان وصوله للنهائي مفاجآة للنقاد و الجماهير .

و طبعا كان كريستيانو رونالدو هو النجم الأول لمنتخب بلاده .

سيطر المنتخب الفرنسي علي المباراة سيطرة شبة تامة.

و في منتصف الشوط الأول تدخل اللاعب الفرنسي ديمتري باييت بعنف مع كريستيانو رونالدو

لكنه سقط أرضا متأثرا بإصابة في الركبة اليسري، و حاول استكمال اللقاء.

لكنه لم يتمكن  ليخرج من الملعبمحمولا علي النقالة , و هو يبكي بمرارة لعدم تمكنه من مواصلة اللعب .

و لكن رب ضارة نافعة حيث انتهي اللقاء بالتعادل السلبي في الوقت الأصلي

و في الشوط الإضافي الثاني تمكن البديل إيدير من تسجيل هدف من ذهب في الدقيقة 109 .

ليرسم البسمة علي وجه كريستيانو رونالدو الذي وقف طوال المباراة علي الخط ليقوم بتوجيه زملائه .

و يصبح الاستثناء الوحيد للقاعدة , بعد الفوز بأول بطولة أوروبية للبرتغال في تاريخها .

Ahmad Hamdy مقالات الكاتب

طبيب بشري هاديء الطباع لكنه دائم التنقل ,مما أكسبه الكثير من الخبرات رغم عدم تقدمه بالسن.

اكتب تعليق