الأنفلونزا..نزلات البرد..الرشح..أعراض البرد..علاج الزكام كيف يمكن التعامل مع هذه المشاكل ؟
perm_identity د / محمود ياسين

query_builder منذ 7 شهور

الأنفلونزا..نزلات البرد..الرشح..أعراض البرد..علاج الزكام كيف يمكن التعامل مع هذه المشاكل؟



الأنفلونزا و نزلات البرد والرشح influenza مشاكل شائعة  كيف يمكن التعامل معها و ماهى أعراض البرد وكيف يتم علاج الزكام.الأنفلونزا..نزلات البرد..الرشح..أعراض البرد..علاج الزكام

أولا لابد أن نتعرف ما هى الأنفلونزا ونزلات البرد وهل هناك فرق بين نزلات البرد و الأنفلونزا..؟

تعتبر من اكثر الأمراض شيوعا فى العالم وهى عبارة عن مرض فيروسى يحدث نتيجة فيروسات الأنفلونزا.

وتنقسم فيروسات الأنفلونزا إلى ثلاث مجموعاتA,B,C

وأشهر الأنواع أنفلونزا الخنازير H1N1والطيورH5N7 وهما أخطر نوعين.

نظرا لسرعة التدهور التى تؤدى إلى التهاب رئوى حاد يؤدى إلى حدوث فشل فى التنفس والوفاة.

هل هناك فرق ما بين نزلات البرد العادية و الأنفلونزا..؟

نعم هناك فرق يتم معرفتها من خلال الأعراض.

فالأنفلونزا أشد فى الأعراض.

فنزلات البرد هو مرض تنفسى أخف فأعراضه ممكن تجعلك تشعر بالضيق لبضعة أيام.

لكن أعراض الأنفلونزا قد تجعلك تشعر بالضيق والسوء إلى أسابيع وقد تؤدى إلى مشاكل خطيرة مثل التهاب الرئوى.

تبدأ أعراض البرد بالتهاب فى الحلق واحتقان، وسيلان بالانف، والسعال والكحة، وقد تحدث حمى طفيفة خاصة فى الأطفال.

وتستمر سيلان الأنف ونزول إفرازات مخاطية ثم تبدأ لتصبح أكثر سمك.

لكن إذا تغير لون المخاط إلى اللون القاتم او الأصفر فهذا دليل على حدوث عدوى بكتيرية مثل عدوى الجيوب الأنفية.

وتستمر أعراض البرد عادة إلى اسبوع.الأنفلونزا..نزلات البرد..الرشح..أعراض البرد..علاج الزكام

وفى حالة عدم تحسن الأعراض خلال أسبوع قد يكون لديك عدوى بكتيرية وأنك تحتاج إلى مضادات حيوية.

وقد تكون التهاب فى جيوب الأنفية نتيجة للحساسية وتحتاج إلى فحص من قبل الطبيب.

على عكس أعراض الأنفلونزا عادة ما تكون أكثر شدة من أعراض البرد وتأتى بسرعة.

وتشمل التهاب فى الحلق، والحمى، والصداع، وآلام فى العضلات، والسعال، وضعف عام فى الجسم.

وكذلك القيء والإسهال خاصة مع أنفلونزا الخنازير وكذلك مع الأطفال.

ما هى أعراض الخطر التى توجب استشارة طبيب فى نزلات البرد و الأنفلونزا.. ؟

استمرار الحمى وارتفاع فى درجة الحرارة أكثر من ثلاث أيام لأنها قد تكون علامة لعدوى بكتيرية.

البلع المؤلم لأنه يدل على التهاب حاد وشديد فى الحلق.

السعال والكحة المستمرة التى لا تختفى بعد من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع لأنها قد تكون التهاب فى الشعب الهوائية.

استمرار الصداع والإحتقان فى الأنف لانها قد تكون التهاب فى الجيوب الأنفية خاصة مع وجود ألم حول العين وفى الوجه.

ما هى العلامات الخطر من الأنفلونزا التى تحتاج إلى الذهاب إلى المستشفى فورا؟

  • ألم حاد فى الصدر.
  • صعوبة فى التنفس.
  • اضطراب فى الوعى.
  • استمرار القىء.

ما هم أكثر الفئات عرضة للإصابة بالأنفلونزا التى قد تسبب مضاعفات خطيرة؟

  • الأطفال.
  • الحوامل.
  • كبار السن.
  • مرضى القلب والحساسية ومرضى السكر.

كيف يمكن علاج الزكام ونزلات البرد الأنفلونزا.. ؟

كونها عدوى فيروسية المضادات الحيوية ليست فعالة فى علاج الزكام والبرد.

ولكن يتم استخدام أدوية تقلل من الأعراض.

علاج الزكام ونزلات البرد و الأنفلونزا يشمل

أدوية مضادة للحساسية والإحتقان مثل كليريست.

أدوية مسكنة وخافضة للحرارة مثل الباراسيتمول.

أدوية مضادة للالتهاب لإزالة الصداع وآلام الجسم مثل كتافلام والبروفين.

شرب كثير من السوائل لمنع الجفاف.

الزنك وفتامين سى بعض الدراسات اثبتت أن عند استخدامهم تقل الأعراض ويحدث تحسن سريع.

فى حالة عدم التحسن فى خلال أسبوع أو عدم نزول الحمى.

قد يكون عدوي بكتيرية تحتاج إلى مضادات الحيوية مثل زيثروماكس أو ليفوكسين.

أو قد تكون حساسية قد يحتاج إلى كورتيزون.



علاج الأنفلونزاالأنفلونزا..نزلات البرد..الرشح..أعراض البرد..علاج الزكام

بالإضافة إلى الأدوية السابقة يحتاج إلى مضاد فيروسات خاصة انفلونزا الخنازير والطيور أشهرها تاميفلو أو تامنيل.

وخاصة فى أول 48 ساعة من الإصابة بالأعراض.

الجرعة 75 مجم كل 12 ساعة لمدة على الأقل خمسة أيام.

كيف يمكن الوقاية من نزلات البرد والأنفلونزا..؟

على رغم أن الأطباء لم يتوصلوا إلى لقاح لكل أنواع فيروسات الأنفلونزا حتى الآن .

 لكن الأفضل أخذ مصل الأنفلونزا الموسمى لتقليل من هجمات البرد خاصة للأطفال وكبار السن والأمراض المزمنة مثل الضغط ، والسكر ، والحوامل.

لكون نزلات البرد والزكام والانفلونزا تنتشر بسرعة يجب الابتعاد عن المصاب وعدم مقاسمة الأغراض مثل أوان الطعام وفرشة الاسنان.

وعند إصابتك يفضل البقاء فى البيت حتى التحسن.

النظافة الجيدة بغسل اليد بالماء الساخن والصابون للتخلص من الجراثيم قبل الطعام وعند لمس العين أو الأنف .

ابق يديك بعيدة عن الأنف والعين لتقليل نشر العدوى.

عند الكحة والعطس يتم تغطية الفم والأنف لتقليل نشر العدوى.

تجنب التدخين.

الحفاظ على حياة صحية ويمكنك الرجوع إلى مقال تقوية المناعة.



د / محمود ياسين مقالات الكاتب

أخصائى قلب وعناية مركزة محب للكتابة

اكتب تعليق