الطاقة الايجابية .. 10 نصائح من علم الطاقة لتحصل على طاقة ايجابية مرتفعة ( العلاج بالطاقة )
perm_identity محمد أبو الفتوح

query_builder منذ شهر واحد

الطاقة الايجابية .. 10 نصائح من علم الطاقة لتحصل على طاقة ايجابية مرتفعة ( العلاج بالطاقة )

لا يوجد من لا يحب أن يكون مفعما بـ الطاقة الايجابية خلال اليوم، بحيث يستطيع أن يحقق كل الأهداف التى يريد الوصول إليها و يشعر بالقوة و النشاط فى نفس الوقت.الطاقة الايجابية .. طاقة ايجابية .. العلاج بالطاقة

فى عصرنا الحالى تتكالب علينا الضغوط اليومية .. سواء كانت نفسية أو بدنية أو اجتماعية .. لذلك نتعطش دائما للمزيد من الطاقة الايجابية.

ها هى 10 نصائح بسيطة من علم الطاقة لترفع من طاقتك الإيجابية كل يوم، و يستطيع أى إنسان إذا اتبع هذه النصائح أن يمتلك طاقة ايجابية مرتفعة، تتغلب على تحديات الحياة اليومية بإذن الله.

1- انجز المهمات التى تحبها.

الشغف و الحب يزيد من طاقتك الإيجابية، لذلك حاول بقدر الإمكان أن تعمل فى وظيفة تحبها، إذ أن شغفك و حبك لها سيجعلها سهلة عليك، بل و سيحول المجهود الذى تقوم به إلى متعة خالصة.

أيضا إذا كنت تحب أى هواية مثل صنع الأشياء بنفسك، أو الرسم، أو القراءة، أو غيرها فلا تعتبر أن قيامك بهذه الهواية من الكماليات، و لكنه من أساسيات يومك، لأن ممارستك لهوايتك سوف يرفع من الطاقة الايجابية طول اليوم.

2- قم بالتمارين الرياضية بانتظام.

التمارين الرياضية ترفع من الطاقة الايجابية، و تجعلك تشعر بجودة الحياة.

التمارين الرياضية تدفع دورتك الدموية للجريان، فيدخل المزيد من الدم إلى مخك محملا بالأكسجين و الغذاء، و بذلك تجعلك نشيطا و متيقظا طول الوقت.

أيضا تسهِّل التمارين الرياضية من مهماتك البدنية اليومية، لأن جسمك يعتاد على مستويات من المجهود أثناء التمرين أعلى بكثير مما تتطلبه مهمات يومك العادية.

و أخيرا تحسن التمارين الرياضية من شكل جسمك؛ فتشعرك بالرضا عن نفسك و الثقة بنفسك، و بالتالى السعادة.

3- لا تأكل سوى الطعام الصحى.

ابتعد عن السكر و الدقيق الأبيض تماما، و قلل الملح فى أكلك بقدر الإمكان، فهذه الأطعمة الثلاثة تسمى السموم الثلاثة البيضاء.

السكر كفيل بأن ينهكك طوال اليوم، و ذلك لأسباب بيولوجية عديدة يضيق المجال عن ذكرها.الطاقة الايجابية .. طاقة ايجابية .. العلاج بالطاقة

و فى نفس الوقت أكثر من البروتينات بقدر الإمكان مع كمية معقولة من النشويات، و الدهون الصحية (المتوفرة فى المكسرات و الأسماك و زيت الكتان المسمى بالزيت الحار و زيت الزيتون)، و لا تقرب الدهون الضارة (كدهون الزيوت المهدرجة و السمن الصناعى و دهون اللحم و الدجاج).

كذلك أكثر من الخضراوات و الفاكهة .. و اشرب الماء بقدر المستطاع خلال اليوم كله.

4- اعمل و فى ذهنك الصورة الكاملة.

نحن نعانى من الكثير من الضغوط أثناء آدائنا للمهمات اليومية .. و إذا كان كل ما يشغل بالك أو غاية ما تقصد هو المهمة الصغيرة التى بين يديك؛ فالاغلب أنك ستصاب بالإحباط.

و لكن إذا كنت تعمل و الصورة التى فى ذهنك صورة كاملة، أى أنك تركز على النتيجة النهائية و الهدف الأكبر من وراء هذه المهمة اليومية؛ فسيخلق فيك هذا الدافع، و ستشعر أنك أكبر من هذه المهمة الصغيرة بكل ما تسببه من ضغوط، أو أنها ستتضائل أمام ما ستعود به عليك فى المستقبل القريب، و ستشعر أنك صرت مفعما بالطاقة الايجابية للوصول لهدفك مهما حدث.

5- الامتنان للنفس و الآخرين هو الشاحن الأعظم للـ طاقة الايجابية.

إن شعور الامتنان لا يقدره إلا من مر به. شعور لا يوصف.

تشعر بالامتنان للآخرين عندما يشاركونك ما تمر به، و يساعدونك على تخطى عقبات حياتك دون مصلحة سوى المحبة المتبادلة.

و تشعر به تجاه نفسك عندما تقوم أنت بهذا الدور مع الآخرين ..

لذلك حاول أن تتعاطف مع المحيطين بك بأن تجهد نفسك قليلا فى معرفة ما يمرون و يشعرون به .. و حاول أن تساعدهم على تلبية احتياجاتهم بقدر المستطاع .. و من ذلك أن تفعل الخير دائما .. و قبل أن تنام تذكر ذلك و اشعر بالامتنان لنفسك، و اغرق فى روعة هذا الإحساس .. حينها ستشعر بالطاقة تفيض منك.

6- ارفع من الطاقة الايجابية عن طريق لغة الجسد.الطاقة الايجابية .. طاقة ايجابية .. العلاج بالطاقة

عندما يتصرف جسدك بطريقة الناس أصحاب الطاقة الايجابية يساعدك على أن تكون مثلهم.

انتبه لوضع جسمك .. فارفض أن تسير أو تجلس بظهر منحني، و اجعل ظهرك دائما مستقيما، و ارجع كتفيك للوراء.

عندما تتواصل مع أحد انظر فى عينيه، و اخلق تواصلا جيدا.

عندما تسلم اجعل يدك قوية و حازمة…

و هكذا.

7- كن أنيقًا.

ارتدِ دائما ملابسا مهندمة و أنيقة و نظيفة و ملائمة للمكان و النشاط الذى تقوم به..

الأناقة كفيلة بان ترفع من ثقتك فى نفسك، كما أنها تعطى الآخرين انطباعا بأنك شخص يهتم بنفسه، و يعتنى بها .. أى أنك تقدر نفسك، و يرسل ذلك رسالة إلى لا وعى الآخرين بأن يقدروك هم أيضا.

8- تجنب سارقى الطاقة الايجابية.

و لكن كيف أعرف سارقى الطاقة؟

بسيطة .. راقب مشاعرك بعد أن تجلس مع الآخرين .. ستجد أنك عندما تنتهى من جلسة مع أحدهم تشعر بالإحباط أو الإنهاك أو اليأس أو غيرها من المشاعر السيئة ..

استمر فى المراقبة، و إذا وجدت أن ذلك يتكرر مع نفس الشخص فاعلم أنه من سارقى الطاقة الايجابية .. تجنبه بقدر الإمكان .. أو حاول أن تقود أنت الجلسة بعيدا عن المواضيع التى يستخدمها كمطية لمشاعرة السلبية ..

تحدث فى مواضيع سطحية و محبوبة للجميع، كالأفلام أو الأغانى أو كرة القدم …

9- تقرب ممن يشبهونك.

ابحث عن مجموعة من الأشخاص المشابهين لك، و الذى تشترك معهم فيما يحبون و لا يحبون..الطاقة الايجابية .. طاقة ايجابية .. العلاج بالطاقةبذلك سوف تحظى بوقت ممتع معهم، و ستنسجم وسطهم بسهولة شديدة..

كما ستحصل منهم على دعم و تحفيز دائمين.

و أنت وسط هذه المجموعة .. تتحدثون و تمارسون النشاطات المختلفة .. سيكون هناك بينكم سيال من الطاقة الايجابية المتنامية و التى لا تنتهى .. ستشحنون بعضكم البعض بـ طاقة ايجابية رائعة باستمرار.

10- مارس التأمل الإيجابى على أسس مستمرة.

اجلس فى مكان هادىء .. ثم ابدأ فى التركيز على نَفَسك فقط حتى تسترخى تماما ..

حينها ابدأ فى استكشاف امكانياتك و قدراتك و أحلامك و أهدافك و صورتك المثلى التى تحب أن تكون عليها.

خصص كل جلسة تأمل لشىء واحد فقط..

مثلا جلسة اليوم ستكون عن قدرتك على تعلم اللغة الإنجليزية ..

بعد أن تسترخى تماما عن طريق تركيزك على تنفسك و طرد اى أفكار من وعيك، قم بتوجيه تركيزك على هذه القدرة لديك..

ما هو مقدارها؟ .. كيف بدأت فى تنميتها؟ .. متى تشعر أنك مفعم بالطاقة لتطويرها؟ .. و متى تشعر بالإحباط؟

ما الذى يحبطك؟ و كيف تشعر حينها؟ هل حدث و أن تحفذت مجددا بعد الإحباط مباشرة؟ ما الذى تسبب فى ذلك؟

و هكذا …

سيجعلك هذا على بصيرة تامة بنفسك فى هذه المهارة .. و ستشعر بعدها بـ الطاقة الإيجابية تملئك .. و أنك تعرف جيدا طريقك.

و مع التكرار ستتحول إلى إنسان مشع بالطاقة الإيجابية.

 

محمد أبو الفتوح مقالات الكاتب

كاتب و مترجم و مدمن للتعليم الذاتى المستمر.

اكتب تعليق