الأدوية أثناء الحمل ما بين الأدوية الممنوعة أثناء الحمل و الأدوية المسموحة للحامل
perm_identity د / محمود ياسين

query_builder منذ 4 شهور

الأدوية أثناء الحمل ما بين الأدوية الممنوعة أثناء الحمل و الأدوية المسموحة للحامل

استعمال الأدوية أثناء الحمل يحمل كثيرا من العواقب، وتحتاج إلى طبيب لوصفها، ولذلك سوف أحاول أن أوضح في هذا المقال من وجهة نظر طبيه باعتبارى طبيبا مخاطر الأدوية، وما هي الأدوية الممنوعة أثناء الحمل، و الأدوية المسموحة للحامل، وعند حدوث مرض كيف يتم علاجه ؟ أسئلة كثيرة تحتاج إلى توضيح.

الأدوية أثناء الحمل ما بين الأدوية الممنوعة أثناء الحمل و الأدوية المسموحة للحاملالأدوية أثناء الحمل  تحتاج إلى اعتبارات مهمه عند استخدامها لشدة تأثيرها على الأم والجنين.

فالأدوية المسموحة للحامل قليلة ولذلك فهي ممنوعة عامة خلال الحمل ما لم يكن هناك مبرر لاستخدامها.

الأدوية التي تأخذها الأم الحامل قد تعبر إلى الجنين عن طريق المشيمة كمرور الدم و الأوكسجين والغذاء من الأم إلى الجنين التي يمكن أن تؤثر على نمو الجنين وخاصة في الأشهر الأولى من الحمل.

بعض الاحتياطات والاعتبارات التي يجب مراعاتها عند استخدام الأدوية أثناء  الحمل:

  • لا يتم إعطاء أدوية إلا عند الضرورة مع مراعاة التوازن ما بين فائدتها على الأم وخطورتها على الجنين.
  • عند إعطاء الأدوية يتم إعطاؤها بأقل جرعة مؤثرة ولأقل فترة ممكنة.
  • في الأشهر الأولى من الحمل خاصة أول ثلاثة أشهر عند استعمال الأدوية يفضل استعمال الأدوية القديمة من نفس المجموعة وليست الجديدة لقلة خبرة استخدامها في الحمل وعدم معرفة تأثيرها على الجنين.
  • التطعيمات خلال الحمل: بعض التطعيمات ممنوعة خلال الحمل مثل الجدري لكن بعضها آمن مثل الإنفلونزا والتيتانوس وفيروس الكبد بي وتطعيم عضة الكلب.

كيف تؤثر الأدوية على الجنين؟

الأدوية أثناء الحمل ما بين الأدوية الممنوعة أثناء الحمل و الأدوية المسموحة للحامل

الجنين

يتم عبور الأدوية من خلال المشيمة من الأم إلى الجنين والتي تؤثر على الجنين.

فى الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل تؤثر على الجنين بصورة مرعبة لأن هذه الفترة هى فترة تكوين الأعضاء الحيوية للجنين التى قد تسبب تشوها خلقيا ولذلك ينصح بالبعد عن الأدوية في هذه الفترة إلا للضرورة القصوى.

بعد الأشهر الثلاثة الأولى تقل الخطورة ولكن مازال هناك خطورة متمثلة فى تأثيرها على الجهاز التنفسى وضعف في النمو.

منظمة الصحة العالمية قسمت تأثير الأدوية على الحمل إلى خمس مجموعات من حيث الخطورة والأمان .

وعلى ذلك لا يوجد دواء إلا فى نشرته أين يقع ؟ ومدى خطورته على الجنين.

وبناءا عليه يسهل على الحامل معرفة درجة خطورة الدواء على الحمل.

تقسيم مجموعات الأدوية أثناء الحمل

المجموعة الاولى أو Category A:

عند رؤية هذه المجموعة فهي الأكثر أمانا وتم عمل دراسات وأبحاث على الإنسان ولم يثبت أن له تأثيرا ضارا على الجنين.

المجموعة الثانية أو Category B:

هي مجموعة أقل آمانا تم عمل دراسات على الحيوانات فقط ولم يثبت أضرارها، وليس هناك دراسات على الإنسان لكن لم يثبت ضررها على الجنين.

المجموعة الثالثة أو Category C:

تبدأ الخطورة من هذه المجموعة ولكن يمكن استعمال هذه الأدوية عند الضرورة فلم يتم عمل دراسات على الإنسان أو الحيوان من أدوية هذه المجموعة.

لكن لم تثبت أضرار على  الجنين حتى الآن

لذلك لا تستعمل إلا عند الضرورة، ويستحب تجنبها في الأشهر الأولى.

المجموعة الرابعة او Category D:

هي الأدوية الأقل خطورة وثبت أنها تسبب أضرارا على الجنين، ولا يمكن استعمالها إلا فى الضرورة القصوى وهى إنقاذ حياة المريضة فقط.

المجموعة الخامسة أو Category X:

هي الأدوية الأعلى خطورة وثبتت أضرارها البالغة على الجنين، ولا يمكن استعمالها بأى حال من الأحوال.


من السابق يتبين أن الأصل هو عدم استعمال الأدوية أثناء الحمل بدون سبب وجيه.

ولذلك سوف أستعرض في هذا الجزء المشاكل الصحية التي يمكن أن تحدث للحامل وكيفية التعامل معها.

الأنيميا أو مرض فقر الدم

تحدث نتيجة نقص الحديد وحمض الفوليك ولذلك تحتاج الحامل إلى الحديد وحمض الفوليك خلال الحمل وهو آمن وليس هناك مشكلة من استخدامه.

وتعتبر هذه الأدوية  ضمن المجموعة الأولى من الأدوية المسموحة للحامل.

القيء والغثيان

من أكبر المشاكل  التي تواجه الحامل وهى الأكثر شيوعا، من 50 إلى 90 في المائة من الحوامل يعانون من هذه المشكلة، وغالبا تتوقف بعد فترة قصيرة ولا تحتاج إلى علاج ولكن اذا استمرت فإنها تحتاج  إلى علاج .

فى هذه الحالة يفضل استخدام أحد هذه الأدوية :

كورتيجين  يعطى جرعة  25مجم كل ثمانية ساعات  يمثل Category A

ولكن عند إعطائه بجرعات أعلى من ذلك يتحول الى Category C.

أدوية ضد الحساسية وأشهرها إيمتركس  يعطى بجرعة من 25 مليجرام إلى 100 مليجرام يوميا يمثل  Category B.

برمبران يمثل Category B يعطى بجرعة  10 مليجرام قبل الطعام ثلاث مرات في اليوم.

زوفران أو دانست يمثل Category B يعطى 4 الى 8 مجم كل ثمانية ساعات ويمكن أن يعطى عن طريق الفم أو الحقن وريدي أو عضلى.

ارتجاع في المريء

الحامل التي تعانى من ألم حاد في المعدة وارتجاع في المريء مع الغثيان والقيء يتم إعطاؤها أدوية مضادة للحموضة.

تشمل أدوية تعادل الحموضه و يفضل التى تحتوى على كالسيوم الألمونيوم  مثل مالوكس Maalox أو استخدام أدوية تقلل من إفراز الحمض مثل رانتدين ويعطى 150 مليجرام مرتين في اليوم أو بنتازول 40 مليجرام مرة فى اليوم Category B.

وللوقاية من ذلك يتم تناول وجبات صغيرة ويفضل تناول الطعام باردا، والبعد عن الكحوليات والمياه الغازية والزيوت، ويفضل الحركة بعد الأكل وعند النوم، وتجنب النوم على الجانب الأيسر لأنه يؤخر هضم الطعام، و كذلك شرب الجنزبيل  .

قد يتسبب القىء المستمر وعدم توقفه إلى حدوث جفاف حاد قد تحتاج الحامل معه النقل إلى المستشفى وإعطاءها محاليل ولذلك لابد من الانتباه لخطورة الأمر.

التهاب فى مجرى البول

مشكلة شائعة فى الحمل وغالبا يحدث بدون أعراض ولا تظهر إلا فى الحالات الشديدة.

لكن عندما يحدث ألم كلوى حاد، وصعوبة فى التبول، وحدوث ألم عند التبول لابد من عمل تحليل بول لاكتشاف الصديد.

ويفضل عمل مزرعة لمعرفة المضاد الحيوى اللازم  لأن فى الحمل كثير من المضادات الحيوية يحظر استعمالها.

يتم علاج الألم باستخدام مسكنات وهى الباراسيتمول أما باقى المسكنات لا يمكن استخدامها إلا عند الضرروة القصوى.

يتم إعطاء المضاد الحيوى لمدة لا تزيد عن خمسة أيام.

الأدوية المسموحة للحامل وهى أموكسيسيلين، والبنسلين، و زيثروماكس، وسيفوتاكس،
وسيفترياكسون Category B.

الأدوية الممنوعة أثناء الحمل سبروسين، وليفوكسين، وسبتازول  Category C لذلك لا ينصح باستخدامها.

الإمساك

الإمساك يحدث نتيجة نقص حركة المعدة، وعند حدوثه عند المرأة الحامل يفضل الإكثار من أكل  الأطعمة الغنية بالألياف مثل الخس والجزر وكذلك شرب الألبان .

ولا يتم استعمال الأدوية إلا فى الضرورة القصوى وهى الملينات وأكثرها أمنا اللاكتيولوز.


سوف نستعرض بعض الأدوية الممنوعة أثناء الحمل وكذلك بعض الأدوية المسموحة للحامل.

الأدوية المسموحة للحامل والتى يمكن استعمالها عند وجود سبب لاستعمالها

الأدوية أثناء الحمل ما بين الأدوية الممنوعة أثناء الحمل و الأدوية المسموحة للحامل

الباراسيتامول

  • الإنسولين.
  • الهيبارين.
  • الباراسيتامول.
  • حمض الفوليك.
  • فيتامين بى.
  • بعض المضادات الحيوية مثل والبنسلين، و زيثروماكس، وسيفوتاكس، وسيفترياكسون، وأموكسيسيلين .

الأدوية الممنوعة أثناء الحمل ولا يجب استعمالها

  • جميع أدوية علاج الدهون ومثال له أتور.
  • جميع موانع الحمل.
  • الماريفان عدا حالات معينة وفى مراحل معينة.
  • بعض المضادات الحيوية مثل الفلاجيل خلال أول ثلاثة أشهر ويمكن استعماله بعد ذلك ومنها الذى يجب تجنبه عموما فى الحمل مثل سبتازول، وجاراميسين، والتيتراسايكلن، وليفوكاسين.
  • جميع أدوية مضاد التشنجات.

فى النهاية نوصى بعدم استخدام أى أدوية أثناء الحمل إلا عند الضرورة.

فمن الملاحظ قلة الأدوية المسموحة للحامل وكثرة الأدوية الممنوعة أثناء الحمل.


معلومة مهمة

الأطعمة التى يفضل تجنبها خلال الحمل:

  • الكثرة من تناول الأسماك وخاصة المدخنة.
  • اللحوم الغير كاملة الطهى والأغذية المعلبة.
  • الإكثار من القهوة والشاى.
  • الألبان الغير مبسترة.
  • الفواكه والخضروات الغير نظيفة.
  • الصودا.
  • البيض الغير مطهى.

د / محمود ياسين مقالات الكاتب

أخصائى قلب وعناية مركزة محب للكتابة

اكتب تعليق