رسول الله صلى الله عليه وسلم خاتم الرسل لماذا يجب أن تحبه ؟
perm_identity د / محمود ياسين

query_builder منذ 6 شهور

رسول الله صلى الله عليه وسلم خاتم الرسل لماذا يجب أن تحبه ؟

 رسول الله صلى الله عليه وسلم  ليس رسولا عاديا، ولا قائدا يشبه قواد العالم المرموقين الجديرين بالدراسة والإعجاب والمتابعة والتأسى.

إنه أفق وحده لا يدانيه أفق انه أعظم البشر أفضل الرسل والنبين قائد لواء الحمد شفيع الخلائق في يوم القيامة.

محمد رسول الله

 رسول الله صلى الله عليه وسلم هو المعلّم الروحي الصادق والسياسي النزيه والحاكم العادل.

استطاع أن يوحّد قبائل متوحشة في شعب متحضّر.

ووحّد الشعوب في أمّة بنت المجد وصنعت الحياة تحت راية الإسلام.

استطاع أن يشكل جيل من العظماء، وهو جيل الصحابة، والذين انتشروا فى العالم لينشروا هذا الدين دين الإسلام .

شهد له أعدائه من قبل أصحابه وتربع على أفضل الشخصيات فى كتب من لا يؤمنون به.

أنه سيد الخلق بلا منازع.



رسول الله صلى الله عليه وسلم فى عيون الغرب

 أنظر الى قول (مايكل هارت) في كتابه “مائة رجل في التاريخ” : إن اختياري محمداً، ليكون الأول في أهم وأعظم رجال التاريخ، قد يدهش القراء.

ولكنه الرجل الوحيد في التاريخ كله الذي نجح أعلى نجاح على المستويين: الديني والدنيوي.

وقال تولستوي الحكيم الروسي : ( ومما لا ريب فيه أن النبي محمداً كان من عظام الرجال المصلحين الذين خدموا المجتمع الإنساني خدمة جليلة ، ويكفيه فخراً أنه هدى أمة برمتها إلى نور الحق ، وجعلها تجنح للسكينة والسلام وتؤثر عيشة الزهد ، ومنعها من سفك الدماء وتقديم الضحايا البشري وفتح لها طريق الرقي والمدنية وهو عمل عظيم لا يقوم به إلا شخص أوتي قوة ، ورجل مثل هذا جدير بالاحترام والإكرام ) .

من لا يشتاق لرؤيته إنه المبشر بالحق كيف لا تحبه، وهو أحبك من قبل أن يراك وإشتاق إلى رؤيتك كيف لا تشتاق إلى رؤيته.

أنظر إلى مواقفه في حياته من قبل الرسالة وبعدها، كيف كان كريما امينا صادقا.

قبل البعثة كان يلقب بالصادق الامين، بعدها كأن خلقه القرآن.

أنظر الى الكفار كيف كان يودعون الأمانات عنده وهم واثقين من حفظه لها.

وفى نفس الوقت يكذبونه في كونه رسول ما أغرب هؤلاء الناس!

عظمة النبي  فى قوله تعالى(واعلموا أن فيكم رسول الله) فيكم فى كل زمان بسنته، واخلاقه، وعظمته كلما إحتككت به أحببته أكثر.

جمع كل أشكال العظمه الإنسانية عظيم فى كل ميادين الحياة.

 رسول الله صلى الله عليه وسلم عظيم فى أخلاقه

ما غضب قط، ما إنتقم قط، ما ضرب إمرأة قط، ما أخلف وعد قط، ما كذب قط، ماخان قط .

لم يكن حسن خلق محمد صلى الله عليه وسلم مع أتباعه فحسب بل إنّه شمل أعداءه أيضا فعندما طلب منه الدعاء على المشركين قال: ( إنّي لم أبعث لعّانا  وإنّما بعثت رحمة). انك على خلق عظيم رسول الله صلى الله عليه وسلم

رحمة رسول الله صلى الله عليه وسلم مع  أعدائه

لم يكن محمد رسول الله رحيما بأتباعه فحسب بل إنّه كان رحيما حتى بأعدائه من غير المسلمين.

فكان المشركون يؤذونه بكل ما استطاعوا من أذيّة ولكنه كان يقابل إيذائهم له بالإحسان و قسوتهم عليه بالرحمة،  فكان شديد الحرص على هدايتهم.

أنظر الى حاله فى الطائف عندما قاموا بإيذائه إيذاء شديد، ونزل عليه جبريل وسأله أن يدعو الله أن يطبق عليهم الجبل لكن رفض وقال لعل الله يخرج من أصلابهم من يعبدوه.

كذلك في فتح مكة كيف استقبل من حاربهم، وقتلوا كثير من المسلمين لم يستقبلهم إلا بقول( لا تثريب عليكم إذهبوا فأنتم طلقاء).

شجاعة رسول الله صلى الله عليه وسلم فى الحروب

فقد كان يقود الجيوش،  ويخوض المعارك، ويحرض على القتال في سبيل الرسالة التي يحملها وآمن بها.

لم يعرف عنه هروب من غزوة، بل نجده في غزوة أحد وقد انهزم أكثر المسلمين وهوثابت واقف يقاتل ويناضل حتى إصيب اصابات بالغة.

يوم حنين إذ فر عنه أكثر الناس وقف على بغلته وهو يقول : ” أنا النبي لا كذب أنا ابن عبدالمطلب ” .

حكمة رسول الله صلى الله عليه وسلم فى السياسة

حكمته فى إتخاذ القرار وتقبله أراء الاخرين، كما حدث في غزوة بدر وتقبله رأى الأخرين لأنه ليس وحى.

والشورى في بناء الخندق، وإرساله المبعثوين إلى ملوك الدنيا، وقوة خطابه لهم.

وأنظر إلى صلح الحديبية وتنازل على كثير من الحقوق أهمها كونه نبي، ولكنه كان تمهيد لفتح مكة لأنه ساعده على نشر الدعوة.

وأنظر عندما أتى إلى المدينة وكيف تعامل مع اليهود، وعقد المعاهدات معهم لكى يأمن شرهم.

وكذلك كيف قوى العلاقة بين أهل المدينة من اﻷوس والخزرج، والمؤاخاة بين المهاجرين والانصار، وعمل مجتمع متكامل.

ومن مواقفه تكتمه عند فتح مكة فلم يعلم أحد حتى وصل إلى مشارف مكة فاستطاع أن يفاجئهم مما قلل من الخسائر ولم يستطيعوا مواجهة جيشه.

عبادة رسول الله صلى الله عليه وسلم

قال خشع لك بصرى، وسمعي، وعظمى، وقلبي،  كانت صلاته لا يدانيها أحد من العالمين، فهو أعبد الخلق لله

كان يصلي حتى تفطَّرت قدماه وانتفخت وورمت فقيل له: أتصنع هذا وقد غفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر؟ قال: «أفلا أكون عبداً شكوراً» .

 زهد رسول الله صلى الله عليه وسلم

قوله: «مالي وللدنيا، ما مثلي ومثل لدنيا إلا كراكب سار في يوم صائف فاستظل تحت شجرة ساعة من نهار ثم راح وتركها.

قالت عائشة رضي الله عنها: (خرج النبي من الدنيا ولم يشبع من خبز الشعير).

وقالت: (ما أكل آل محمد أُكلتين في يوم إلا إحداهما تمر).

عدل رسول الله صلى الله عليه وسلم

كان لا يعرف في الحق أحدا فالكل عنده سواء .

ومن أمثلة ذلك سرقت امرأة من نبي مخزوم حلياً أو متاعاً ، ورُفع أمرها إلى النبي فاعترفت بالسرقة.

 فخشي قومها أن ينفذ الرسول عقوبة السارق فيفتضحوا، وجاؤوا إلى أسامة بن زيد وكان معروفاً بحب النبى له ولأبيه زيد.

وكلموه في أن يشفع للمرأة أن لا ينفذ فيها العقوبة ، فكلم رسول الله في ذلك فغضب عليه الصلاة والسلام وقال له : أتشفع في حد من حدود الله .

ثم جمع الناس فخطب فيهم فقال : ” يا أيها الناس إنما أهلك من كان قبلكم أنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه، وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد.

وايم الله لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطع محمد يدها ” .

  رسول الله صلى الله عليه وسلم مع أهله

رسول اللهيداعب أزواجه، ويتحمل منهن دعابتهن، وغيرة بعضهن من بعض، كان يحب عائشة أكثر من زوجاته الأخريات.

وكان يقول ” خيركم خيركم لأهله “.

أنظر إلى عظمته في بيته سئلت عائشة رضي الله عنها : ماذا كان يعمل رسول الله صلى الله عليه وسلم في البيت ؟

فقالت : كان بشراً من البشر ، يخصف نعله ، ويرقع ثوبه ، ويحلب شاته ، ويعمل ما يعمل الرجل في بيته ، فإذا حضرت الصلاة خرج.

ليس هناك كلمات كافيه لوصفك  أشهد أنك أديت الأمانة ونصحت الأمة أشتاق إليك أشد الاشيتاق أتمنى أن أراك .


د / محمود ياسين مقالات الكاتب

أخصائى قلب وعناية مركزة محب للكتابة

اكتب تعليق